أظهرت بيانات المفوضية الأوروبية تدهورا ملحوظا في الثقة في اقتصاد منطقة اليورو وبأكثر مما هو متوقع في كانون الأول، في نهاية عام شهد تراجعا للتفاؤل في كل شهر، وهو مؤشر جديد على ضعف اقتصاد المنطقة.

 

وقالت المفوضية إن مؤشر الثقة في اقتصاد المنطقة نزل إلى 107.3 نقطة في كانون الأول من 109.5 في تشرين الثاني، وهو ما يمثل التراجع الشهري الثاني عشر على التوالي للمؤشر وأقل مستوى له منذ كانون الثاني 2017.

 

وتراجعت الثقة في الصناعة إلى 1.1 نقطة من 3.4 في تشرين الثاني مقارنة مع توقعات السوق لقراءة 2.9 نقطة.

 

وبالنسبة لقطاع الخدمات، الذي يمثل ثلثي الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو، انخفضت المعنويات بواقع 1.4 نقطة.