نجح الملياردير الياباني وساكو مايزاوا بكسر الرقم القياسي لأكثر التغريدات انتشارا على موقع "تويتر"، عندما وعد بتقديم مكافأة تقترب من مليون دولار لمائة شخص مقابل إعادة تغريداته.

 

 

وفي غضون 48 ساعة، تمت إعادة تغريدات يوساكو مايزاوا، نحو 5.6 ملايين مرة، لتصبح التغريدة الأكثر مشاركة في تاريخ "تويتر".

 

 

ووعد أغنى رجل في اليابان متابعيه بدفع 100 مليون ين ياباني ( 925 ألف دولار أميركي) لمائة شخص، أي مليون ين ياباني لكل متابع يجري اختياره عشوائيا ممن أعادوا نشر تغريدته.

 

 

وأتى في التغريدة : "تخفيض زوزوتاون سبرينغ هو الأسرع في التاريخ وتجاوز 10 مليار ين، وسأقدم 100 مليون ين نقدا يوميا، والطريقة الوحيدة للحصول على الجائزة هي متابعتي، وعمل إعادة تغريد لها، وسأقوم بتوجيه رسالة مباشرة للفائز".

 

 

وتفوقت تغريدة مايزاوا على تغريدة المراهق الأميركي كارتر ويلكنسون (3.55 مليون إعادة تغريد)، الذي طلب من متابعيه عام 2017 مساعدته للحصول على دجاج مجاني لمدة عام من سلسلة مطاعم الوجبات السريعة "ويندي".