يحاول العديد من المستخدمين الحصول على هواتف "أيفون"، إلا أن هناك بعض المحاولات التي تعتبر غريبة نوعًا ما، إذا أقدم أصحابها على القيام بأمور خارجة عن المألوف من أجل الحصول على هواتف "أيفون". وفي ما يلي نعرض أبرزها:

 

- شاب صيني يبيع كليته لشراء "أيفون":

 

لم يعلم الملياردير الراحل ستيف جوبز أثناء إعلانه عن هاتف "أيفون 4" أن هوس المستخدمين قد يدفعهم إلى ارتكاب أفعال غير مسؤولة، قد تعرض حياتهم للخطر، ففي عام 2011 أنبهر شاب صيني بهاتف الشركة الجديد حينها "أيفون 4"، وعقد صفقة منحته ما يكفي من النقود لشراء الجهاز، ولكن بتكلفة باهظة للغاية. فقد باع شياو وانغ، الذي كان يبلغ من العمر 17 عامًا، واحدة من كليتيه مقابل ما يعادل 3200 دولار أميركي، وهو ما يكفى لشراء هاتف "أيفون 4"، بعد أن أصبح الهاتف بمثابة دليل على المكانة الاجتماعية في مدرسته، ما دفعه للحصول على نسخة، مهما كلفه الأمر.

 

وتم إجراء العملية في مستشفى ضعيفة الامكانيات، حيث علم وانغ أنه بعد أسبوع من الشفاء، سيكون قادرًا على عيش حياة طبيعية بكلية واحدة فقط، لكن غرفة العمليات لم يتم تطهيرها بشكل صحيح، وسرعان ما أصيب وانغ بعدوى في الكلية المتبقية، فاكتشف والديه ما فعله ابنهما.

 

- روسي يشتري "أيفون" بـ"بانيو" ممتلئ بالعملات المعدنية:

 

وفي روسيا، أقدم أحد الشباب على شراء هاتف "أيفون" بعملات معدنية، إذ قامت مجموعة من الشباب بالدخول الى أحد متاجر "أبل" في روسيا ومعهم حوض استحمام ممتلئ بعملات معدنية يريدون شراء هاتف "أيفون XS" الجديد، وقد كان حوض الاستحمام يضم أكثر من 100 ألف روبل روسي، أي ما يعادل 1400 دولار أميركي، وهو سعر هاتف "أيفون Xs"، لنسخة 256 غيغابايت، إلا أنه ليس من المعروف حتى الآن السبب وراء هذه الخطوة من قبل هذه المجموعة من الشباب.

 

- تايلاندي يسافر بـ800 دولار وينتظر 19 ساعة لشراء "أيفون":

 

قضى شاب تايلاندي أكثر من 19 ساعة ينتظر خارج متجر "أبل" في سيدني في أستراليا، وجلس في طابور يضم أكثر من 100 شخص، بعد ما سافر من بانكوك، تايلاند إلى أستراليا في رحلة تكلفتها 800 دولار، وقد قام هذا الشاب بتوثيق رحلته على حسابه على "فيسبوك"، والتي استمرت لمدة 17 ساعة، والتي لم يتناول خلالها سوى وجبات خفيفة حتى لا يترك مكانه في الطوابير، وأضاف أنه نام في خيام ينصبها المستخدمون أمام المتاجر من أجل اللحاق بموعد فتح المتجر الذي يكون في الثامنة صباحا.