أظهرت بيانات "البنك المركزي الأوروبي" ارتفاع معدل الإقراض المصرفي لشركات منطقة اليورو والأسر في تشرين الثاني على الرغم من الإشارات التي عكست تباطؤ اقتصاد منطقة اليورو.

فقد نما معدل قروض الشركات بنسبة 4% على أساس سنوي، بينما ارتفعت القروض للأسر المعيشية بنسبة 3.3%- في كل حالة بمقدار 10 نقاط أساس أسرع من معدل شهر تشرين الاول.

هذا، وقد شهدت العملة الموحدة بعض الضغط السلبي خلال تداولات يوم الأربعاء بعدما وضع المركزي الأوروبي عاشر أكبر بنك في إيطاليا وهو "بانكا كاريج" تحت الإدارة الخارجية، وذلك إلى جانب المخاطر المتواجدة حاليًا في الأسواق المالية وتراجع العائدات في الأسواق الألمانية.

كما تمكن زوج اليورو دولار من تلقى بعض طلبات الشراء ليرتفع صوب النطاق 1.1355/60 وذلك بعدما كان قد تراجع صوب مستويات 1.1300 خلال تداولات الفترة الليلية .