x
لقد حظرت الإخطارات على هذا الموقع، يرجى اتباع الخطوات التالية ثم تحديث الصفحة قبل المتابعة في تشغيل الإخطارات

تقرير "بنك عوده": التضخم وصل إلى 4.2% على صعيد سنوي في تشرين الثاني

الأربعاء 02 كانون الثاني 2019   14:07 - الموجز اليومي
تقرير "بنك عوده": التضخم وصل إلى 4.2% على صعيد سنوي في تشرين الثاني

ذكر تقرير "بنك عوده" عن الأسبوع 52 من العام 2018، أي الفترة الممتدة بين 24 و 30 كانون الأول، أن مؤشر معهد الاستشارات والأبحاث لأسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 4.2% في تشرين الثاني 2018 مقارنة بنتائج تشرين الثاني 2017. وسجلت المؤشرات التسع الرئيسية زيادة جماعية في تشرين الثاني. وسجلت أعلى نسبة زيادة في فئة "التعليم" (6.0%) ، تليها فئة "النقل والاتصالات" (5.3%) ، وفئة "السلع الاستهلاكية المعمرة" (5.0%) ، وفئة "السلع والخدمات الأخرى(4.5%).

 

وارتفع مؤشر "الأغذية والمشروبات" في تشرين الثاني 2018 بنسبة 3.5% منذ تشرين الثاني 2017. وسجلت اثنتان من المؤشرات الرئيسية الأربعة ارتفاعًا هذا الشهر، وهما مؤشر "الغذاء" (4.2%) و "المشروبات غير الكحولية" فئة (2.1%). من ناحية أخرى ، سجل المؤشران الرئيسيان الآخران انخفاضاً، وهما فئة "منتجات ​التبغ​" (-5.6%) وفئة "المشروبات الكحولية(-3.2%).

 

ارتفع مؤشر "الغذاء" بنسبة 4.2% مقارنة بمستواه العام الماضي ، حيث شهدت ستة من مؤشرات من مجموعة الغذاء ارتفاعًا في تشرين الثاني. وتم تسجيل الزيادة الأكثر أهمية في فئة "الخضراوات" (19.9%) ، تليها فئة "​الفواكه​" (11.6 %) وفئة "الغذاء بعيدا عن المنزل" (9.8 %). من ناحية أخرى ، شهدت أربع فئات انخفاضات ، أهمها فئة "​الأسماك​ و​المأكولات البحرية​" (-5.0%) ، تليها فئة "​الحبوب​ والمكسرات" (-4.7%) وفئة "​السكر​ و​الحلويات​" (-4%).

 

وسجلت أسعار الملابس على أساس سنوي زيادة بنسبة 3.9% في تشرين الثاني 2018. وكان هذا نتيجة الزيادة في فئة "الملابس ومواد الخياطة" (5.1%).

 

وارتفع مؤشر "​الإسكان​" بنسبة 2.6% في تشرين الثاني 2018 من مستواه العام الماضي. ويعزى ذلك إلى الزيادة في فئة "​الطاقة​ المنزلية" (4%).

 

كما ارتفع مؤشر "السلع الاستهلاكية المعمرة" بنسبة 5.0% منذ تشرين الثاني 2017. وقد شهدت أربع فئات زيادة في تشرين الثاني. وتم تسجيل الزيادة الأكثر أهمية في فئة "الأثاث المنزلي" (33.3%) ، تليها فئة "الأواني الزجاجية" (25.5%). وسجلت ثلاث فئات انخفاضًا في تشرين الثاني 2018، وأهمها فئة "البياضات" (-4.9%) ، تليها فئة "الأجهزة" (-3.6%).

 

وارتفع مؤشر ​الرعاية الصحية​ بنسبة 3.6% منذ تشرين الثاني 2017. ويعود ذلك إلى الزيادة المسجلة في اثنين من أربعة مؤشرات رئيسية، وهي تلك "خدمات المرضى الداخليين" (14.5%) وفئة "​الأدوية​ والمستلزمات الطبية " (1.1%). ومن ناحية أخرى ، سجلت فئة "خدمات العيادات الخارجية" انخفاضاً طفيفاً (-0.3%) ، في حين بقي "​التأمين الصحي​" مستقرًا في تشرين الثاني 2018.

 

ارتفع مؤشر التعليم بنسبة 6.0% عن العام السابق ، بسبب الزيادة الكبيرة في فئة "الرسوم الدراسية" (8.8%). وﺷﮭدت اﻟﻣؤﺷرات اﻟرﺋﯾﺳﯾﺔ اﻷﺧرى اﻧﺧﻔﺎﺿﺎً ﻓﻲ ﺷﮭر ﺗﺷرﯾن اﻟﺛاني، وھﻲ ﺗﻟك اﻟﺗﻲ ﮐﺎﻧت ﻓﻲ ﻓﺋﺔ "اﻟﮐﺗب اﻟﺗﻌﻟﯾﻣﯾﺔ واﻹﻣدادات" (-13.7%) وﻓﺋﺔ "اﻟﻧﻘل اﻟﻣدرﺳﻲ" (-2.8%).

 

وارتفع مؤشر الترفيه بنسبة طفيفة 0.8% مقارنة مع نتائجها في تشرين الثاني 2017 ، وذلك بسبب الزيادة في فئة "مواد القراءة والتصوير" (4.6%)، في حين بقي المؤشر الرئيسي الآخر لفئة "الأفلام والمطاعم" دون تغيير.

 

ارتفع مؤشر "السلع والخدمات الأخرى" بنسبة 4.5% منذ تشرين الثاني 2017. ويعود هذا بشكل أساسي إلى الزيادة المسجلة في فئة "العناية الشخصية" (14.1%). من ناحية أخرى ، سجلت فئة واحدة انخفاضًا ، وهي فئة "المجوهرات" (-4.9%). بقيت فئتي "السفر" و "​الخدمات المالية​" دون تغيير في شهر تشرين الثاني.

 

 

تباطؤ في نشاط سوق ​العقارات​ في أول 11 شهرًا من عام 2018

 

أظهرت الإحصاءات التي نشرتها مديرية السجل العقاري والمسح العقاري التي تغطي أول 11 شهرًا من عام 2018، أن أسواق العقارات قد انخفضت في معاملات العقارات ونشاط المبيع.

 

وتراجع عدد عمليات البيع بنسبة 17.7% سنويًا من 66458 عملية مبيعات في أول 11 شهرًا من عام 2017 إلى 54687 عملية في أول 11 شهرًا من عام 2018.

 

وانخفضت المبيعات للأجانب بنسبة 13.2% على أساس سنوي لتصل إلى 1064 عملية في أول 11 شهرًا من عام 2018.

 

وكانت قيمة معاملات ​مبيعات العقارات​ أيضًا في مسار هبوطي في أول 11 شهرًا من عام 2018. وسجلت انخفاضًا بنسبة 18.9% على أساس سنوي لتصل إلى إجمالي 7,312.5 مليون دولار أميركي خلال أول 11 شهرًا من عام 2018.

 

وسجلت معظم المناطق انخفاضاً في قيمة معاملات البيع، وجاءت أهم الحركات على النحو التالي: الشمال (-29.9%)، المتن (-22.9%) والنبطية (-22.3%).

 

 

ارتفاع عدد ​السياح​ بنسبة 5.1% خلال العام الأول في أول 11 شهرًا من عام 2018

 

أظهرت أحدث الأرقام الصادرة عن وزارة ​السياحة​ أن عدد السائحين سجل زيادة سنوية بنسبة 5.1% في أول 11 شهرًا من عام 2018 بعد زيادة بنسبة 10.9% في نفس الفترة من العام السابق.

 

في الواقع ، سجل عدد السياح 1,801,411 في أول 11 شهرًا من عام 2018 ، مقارنةً بـ 1,714,812 سائحًا في الفترة نفسها من عام 2017.

 

وفي التفاصيل ، حصلت ​أوروبا​ والدول العربية على حصة الأسد في المساهمة في عدد السياح 36.0% (648,567 سائحًا) و 28.4% (511,054 سائحًا) على التوالي. تبع ذلك سائحون من ​أميركا​، حيث استحوذوا على نسبة 18.3% (328,840 سائح). وجاء السياح من ​آسيا​ بعد ذلك بحصة 7.1% (127,963 سائح) ، في حين تلاه سكان ​أفريقيا​ بنسبة 5.8% (104,429 سائح).

 

وتجدر الإشارة إلى أن السياح من معظم القارات قد سجلوا أداءً إيجابياً مع أعلى معدل نمو جاء من السياح الأوروبيين، حيث نما بنسبة 10.2% على صعيد سنوي.

 

تبع ذلك زيادة في عدد السياح الأميركيين بنسبة 9.0%، والسائحين الأوقيانوسيين بنسبة 6.9% والسياح الأفارقة بنسبة 4.3%، في حين انخفض عدد السياح من الدول العربية بنسبة 2.5% على صعيد سنوي.

أخبار لم تقرأها