وفقا لتقرير "أرنست أند يونغ" حول أداء الفنادق ذات فئتَي الأربعة والخمسة نجوم في منطقة الشرق الأوسط، إرتفع معدل إشغال الفنادق في مدينة بيروت بـ 0.8 نقطة مئويّة على صعيدٍ سنويّ إلى 69.6% خلال شهر تشرين الأوَّل 2018.

من جهة أُخرى، تراجَع متوسّط تعرفة الغرفة بنسبة 1.8% سنويّا إلى 177 دولار، ترافقا مع إنكماش مستوى الإيرادات المحققة عن كلّ غرفةٍ متوافرة بنسبة 0.7% إلى 123 دولار.

على صعيدٍ إقليميّ ،ٍ سَجَّلت مدينة بيروت ثالث أعلى متوسّط نسبة إشغالٍ فندقيّ  (64.2%) بين عواصم المنطقة التي شملها التقرير خلال فترة العشرة أشهُر المُنتهية في تشرين الأوَّل 2018 . وقد تصدرت إمارة أبوظبي لائحة عواصم المنطقة لجهة معدل إشغال الفنادق من فئتَي الأربعة والخمسة نجوم، والذي بلغ 76.4% لغاية شهر تشرين الأوَّل 2018، تبعتها القاهرة (71.6%)، للذكر لا للحصر.

في سياقٍ متّصل، حَقّقت مدينة الكويت أعلى متوسّط تعرفة للغرفة الواحدة في المنطقة، والذي بلغ 190 دولار، تلتها بيروت 186 دولار،  والرياض 172 دولار.