قال بيتر بافيت ابن الملياردير الأميركي الشهير وارن بافيت: إن والده أخبره بأنه لم يكن شخصية اجتماعية في شبابه، وفي وجود حشود كبيرة من الناس، كان لا يفضل التواجد وسطها.

 

وكان بافيت قد اعترف بهذا الأمر سابقاً "أنه كان يخاف من الحديث أمام الجمهور في بداية حياته العملية معلقا: "لم أستطع أن أفعل ذلك".

 

وسئل بافيت أمام حشد من الطلبة الخريجين من ​جامعات أميركية​ في إحدى المناسبات عن أبرز المهارات التي يجب أن يتحلوا بها قبل خوض غمار الحياة العملية.

 

ورد بافيت: "إن الطريقة الوحيدة لكي يزيد الشخص مهاراته وترتفع قيمته في سوق العمل وغيره هي تمتعه بمهارات التواصل لاسيما إمكانية التحدث أمام حضور".