شهد النشاط الخدمي الأميركي نمواً خلال تشرين الثاني في إشارة على قوة النمو الاقتصادي رغم استمرار المخاوف بشأن سوق التوظيف وتأثير التعريفات الجمركية. 

 

 

وارتفع مؤشر "آي إس إم" لمديري المشتريات الخدمي في الولايات المتحدة إلى 60.7 نقطة الشهر الماضي، مقابل توقعات بنحو 59.1 نقطة، ومقارنة بنحو 60.3 نقطة في تشرين الأول.