أدّى خلل في معدات "​إريكسون​" في انقطاعات في شبكة الهواتف في كل من ​المملكة المتحدة​ و​اليابان​، ما أدى إلى ترك الملايين دون تغطية للهواتف.

 

 

وتعطلت شبكة "أو 2" المملوكة لـ "تيليفونيكا" في المملكة المتحدة ذات الـ 32 مليون مستخدم، و"​سوفت بنك​" في اليابان ذات الثلاثين مستخدم في وقت سابق.

 

ولفت تقرير إلى أن المعدات من الشركة السويدية "إريكسون" هي المسؤولة عن الانقطاعات، وهو ادعاء لم تؤكده أي من الشركات الثلاثة بعد.

 

وقالت "أو 2" إن خللا في البرمجيات العالمية مع أحد مورديها العالميين هي السبب في انقطاع الخدمة، فيما أوضحت "سوفت بنك" - التي تستخدم معدات "إريكسون" أيضاً - إنها تدرس سبب المشكلة.