لفت خبراء اقتصاديون في بنك "جيه بي مورغان" الى إن احتمال بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قد ارتفع إلى 40%.

من 20% بعد أن قال المدعي العام في محكمة العدل الأوروبية في وقت سابق من هذا الأسبوع أن لندن يمكن أن تلغي المادة خمسين دون موافقة دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

واضاف الاقتصاديون "يبدو ان لبريطانيا خيار التراجع من جانب واحد، وهي تأخذ فترة من الوقت لتحديد ما سيحدث بعد ذلك"، لافتين الى أنه "يمكن استخدام هذا الوقت لإجراء استفتاء ثانٍ حول الشروط التي تقررها بريطانيا داخلياً".