احتفلت وكالة الفضاء الأميركية "​ناسا​"، بإطلاق مهمة فضائية جديدة إلى كوكب ​المريخ​، والتي حملت اسم "Insight"، وهو عبارة عن أول ​مسبار​ آلي، ومصمم لدراسة أعماق الكوكب الأحمر، حيث وصل المسبار إلى المريخ بعد قضائه 7 أشهر في السفر عبر نظامنا الشمسي، ليقتحم في النهاية الغلاف الجوي للمريخ، وهبط في منطقة تسمى "إليسيوم بلانيتيا" (Elysium Planitia)، حيث يتجول المسبار "كوريوسيتي روفر" (Curiosity Rover).

 

وقد قامت المركبة أيضا بنشر ألواحها الشمسية للحصول على ​الطاقة​، وتبادل الاتصالات مع كوكب الأرض، حيث أرسلت 3 ​صور​ جديدة إلى كوكب الأرض، للصحراء التي هبطت فيها، والتي من المنتظر أن تكون موطن لها حيث ستقوم بسلسة من التجارب المخصصة لكشف أسرار الجزء الداخلي الغامض للكوكب الأحمر.