في ​مزاد​ نظمته دار "كريستيز" الخميس بيعت لوحة للرسام البريطاني ديفيد هوكني بمبلغ 90.3 مليون دولار، محطمة بذلك السعر القياسي الذي بلغته لوحة فنان على قيد الحياة.

 

وكانت قبل ذلك اللوحة الأغلى هي  "بالون دور" لجيف كونز وقد بيعت في العام 2013 بمبلغ 58.4 مليون دولار، لكن لوحة "بول ويذ تو فيغرز" (مسبح مع شخصيتين) لديفيد هوكني بيعت بملبغ 90.3 مليونا.

 

وبدأ المزاد مع سعر 18 مليون دولار، ثم قفز إلى خمسين مليونا في أقل من ثلاثين ثانية قبل أن تستقر المداولات على السعر النهائي.

 

والمفارقة أن لا شيء من هذا المبلغ الباهظ كله سيذهب للفنان راسم اللوحة، فهو تخلى عنها وباعها في العام 1972 بعشرين ألف دولار.