وسط تقلبات سوق ​الأسهم الأميركية​ والتوترات التجارية العالمية والاضطرابات السياسية، يبدو أن ادخار الأموال هو أفضل خيار متاح.

 

مع ذلك، يرى الملياردير الأميركي و​مؤسس​ صندوق التحوط "بريد غووتر أسوشيتس" راي داليو أن ذلك فكرة سيئة للغاية.

 

وأوضح داليو  "أن هذا الخيار هو الأسوأ على الإطلاق لأن العائد الناتج عن الادخار  بعد الضرائب سيكون أقل مع حساب معدل ​التضخم​".

 

وأضاف داليو أن التضخم يسبب ارتفاع أسعار السلع والخدمات اليومية مقارنة بقيمة النقود نفسها في الحافظة التي ستقل قيمتها بمرور الوقت.

 

ورغم كسب عائد على الادخار في حساب بنكي، إلا أن الملياردير الأميركي يرى هذا العائد أقل بكثير من أن يتماشى مع تأثير التضخم.