أبقى مجلس الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة الرئيسية في الولايات المتحدة دون تغيير عند 2.25%، مشيرًا إلى أن المخاطر على التوقعات الاقتصادية تبدو متوازنة تقريباً.

 

 

وأضاف أن معدلات البطالة سجلت هبوطا ملحوظا.

 

هذا وقد جدد الفدرالي القول بأن التضخم يبقى قرب 2% ولا تغير يذكر في توقعات التضخم في الأجل الطويل.