قالت النائبة الديمقراطية عن ولاية كاليفورنيا ماكسين ووترز إن التحقيق في التعاملات المالية الشخصية للرئيس دونالد ترامب مع "​دويتشه بنك​" ليس سوى واحداً من عدة قضايا ستحقق فيها لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأميركي.

 

وأوضحت ووترز - التي ستتولى منصب رئيس اللجنة في العام القادم مع سيطرة الديمقراطيون على مجلس النواب - أن اللجنة تركز أيضاً على سياسات الإسكان ومكتب الحماية المالية للمستهلك.

 

وكان الديمقراطيون في الكونغرس يحققون بالفعل في العلاقات بين ترامب والمصرف الألماني "دويتشه بنك"، وذلك بناءً على طلب الجهات التنظيمية لتعزيز الضوابط الداخلية لمنع غسل الأموال.