ينفق كبار مسؤولو التسويق الآن نسبة أكبر من ميزانياتهم على التكنولوجيا أكثر مما ينفقونه على الموظفين، وفقًا لمسح لكبار مديري التسويق في أميركا والمملكة المتحدة.

 

وأظهر المسح الذي أجرته "غارتنر" استحواذ تكنولوجيا التسويق على 29% من النفقات هذا العام مقارنة بنسبة 22% في عام 2017، في حين أن تكاليف الموظفين تشكل 24% من الميزانيات مقابل 27% في العام الماضي.

 

وتستثمر الشركات بشكل رئيسي في التسويق عبر البريد الإلكتروني وإدارة المحتوى الإلكتروني وتكنولوجيا التحليلات الرقمية، وأشار المسح إلى أنه يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في النهاية في تصميم حملات تسويقية في المستقبل بدلاً من الموظفين.