كشف تقرير لموقع "ديلي ميل" البريطاني، عن تجريف جزيرة بكاملها في هاواي، في ​المحيط الهادئ​، بين عشية وضحاها، وأكد العلماء أن هذه ​الجزيرة​ النائية، والتي تعد موطنا للسلاحف البحرية الخضراء، تآكلت بسرعة بسبب قوة الاعصار الذي ضرب واكالا في بداية ​تشرين الاول​.

 

وأظهرت ​الصور​ اختفاء كافة الرمل والحصى تماما، كما تمكن الباحثون الذين يراقبون المنطقة من تتبع الاختلافات باستخدام صور الأقمار الصناعية، لكن حتى الخبراء لم يكونوا مستعدين لما وجدوه بعد ​العاصفة​.

 

وأشار عالم المناخ في "جامعة هاواي" تشيب فليتشر، الى أن "هذا الأمر كان غريبا، فقد اختفت تماما". وكان من المتوقع أن تختفي الجزيرة "إيست" تدريجيا بسبب ارتفاع منسوب ​مياه​ البحر، ولكن عندما ضربت عاصفة الفئة الرابعة في وقت سابق من هذا الشهر، حصلت الجزيرة على ضربة مباشرة، فاختفت تماما.