يطمح الجميع إلى إنشاء مشروع ما والنجاح فيه بأسرع وقت ممكن. ويشعر رواد الأعمال الجدد بسعادة غامرة عندما يسمعون عن العلامات التجارية غير المألوفة، التي انتقلت من قبو مبنى قديم لتمارس نشاطاتها بين شركات عالمية.

 

السؤال المطروح دائماً هو: لماذا لا تحقق سوى عدد قليل من ​الشركات الناشئة​ إنجازات مذهلة؟

يمكن النظر إلى بعض الشركات الناشئة الناجحة، واكتشاف أنماط النجاح في مسيرتها:

 

 

إيجاد فئات جديدة

 

فرصة نجاح الشركت الناشئة أكبر بكثير إذا كنت قادراً على إنشاء فئة جديدة. لهذا لا تفكر في المنتج أو ميزاته أو فوائده فقط، وإذا لم يتم تعريف منتجك أو خدمتك الجديدة كشركة رائدة في فئة جديدة، سيكون من الصعب تحقيق موقع قيادي.

 

 

معرفة كلفة اكتساب العملاء

 

أحد الأسئلة الشائعة المطروحة على رواد الأعمال هو: ما هي كلفة الحصول على عميل واحد في شركتك الناشئة؟ غالبًا ما يفاجأ رواد الأعمال بأن عليهم دفع المال للحصول على عميل. إنهم يفترضون أن فكرتهم رائعة، وأن العملاء سيتهافتون على شراء منتجاتهم.

فيما تدرك الشركات الناشئة الذكية أنه من الضروري معرفة كلفة اكتساب العملاء، والحفاظ عليها أقل بكثير من هوامش الربح. لهذا ستقدم الخطة التسويقية الاستراتيجية، التي تعتمد على تكاليف اكتساب العملاء، ما يكفي من الأموال لتوسيع نطاق العمليات وتوجيه النمو إلى المستوى التالي.

 

 

اتباع حاجة ​المستهلك

 

قد تأتي بأعظم فكرة في العالم، لكن إذا لم يتبع ذلك حاجة المستهلك، فأنت لن تتقدم.

إن وجود ​خطة عمل​ واضحة أمر مهم لأي شركة ناشئة، لكن الأهم من ذلك هو القدرة على البقاء متحمساً والتطور بكفاءة، استناداً على رؤى المستهلك التي تحصل عليها من السوق.