تراجعت قيمة ثروة الأمير السعودي ​الوليد بن طلال​ إلى 15.2 مليار دولار، أقل مستوى لها منذ بدء رصد ثروته على مؤشر مليارديرات "​بلومبرغ​" في نيسان 2012.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء، عن رسالة بريد إلكتروني من المكتب الخاص بالأمير السعودي أن قيمة محفظة استثماراته في الشركات العامة، وحصصه في الشركات المغلقة، و​القطاع العقاري السعودي​، تراجعت بـ 760 مليون دولار في الأشهر التسعة الأولى من 2018.

وجاء التراجع نتيجة "تعديلات طفيفة" في قيمة ​الأصول​، بما في ذلك بيع حصته في شركة خدمات النقل الذكي عبر الأجهزة المحمولة الأميركية "ليفت" في الشهر الماضي، إلى شركة ​المملكة القابضة​ التي يملكها الوليد.

 

وتراجعت قيمة أهم أصول بن طلال، حصته البالغة 95% من أسهم مجموعة "المملكة القابضة" بنسبة 70% منذ وصولها إلى مستوى قياسي في 2014.