محلياً:

 

نظم أصحاب المولدات مؤتمرا صحافي لطرح وجهة نظرهم لناحية تركيب عدادات للمشتركين. وأشار متحدث باسم أصحاب المولدات الى أن تسعيرة الـ420 دولار غير عادلة وتقطع أعناقنا، وليس من عاقل يقبل أن تقطع عنقه.

وقال "نرفض التسعيرة المطروحة وإذا كانوا يريديون العدادات فنحن موافقون لكن فليعطونا تسعيرة عادلة ومربحة، وونقول لكل من يعنيهم الامر: لن تدور مولداتنا بخسارة".

وتابع "اذا كان الهدف الحقيقي هو تنظيم القطاع فنحن مع الدولة، ولكن ذلك يحتاج الى دراسات معمقة".

ودعا ​أصحاب المولدات​، إلى جهوزية من أجل إطفاء تحذيري، مؤكدين أن لا كهرباء من دون تعرفة عادلة. كما أعلنوا أنهم سيرفعون دعوى جزائية بحق وزير ​الاقتصاد​ ​رائد خوري​ بسبب وصفه لهم بالمافيا.

 

 

ومن جهته، أكد وزير الإقتصاد في حكومة ​تصريف الأعمال​ ​رائد خوري​ أن "قرار العدادت للمولدات سيطبق بكل تأكيد"، مشيراً الى أنه "بموضوع التسعيرة لا يمكن أن يحتسب صاحب المولد أرباحه وخسائره"، مشيراً الى أن "كل مولد لديه حالة وكل قرية لها حالة باستهلاك ​​الكهرباء​​".

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال ​​نهاد المشنوق​​، أوضح خوري "أننا لن نقبل بألا يطبق هذا الأمر على كافة الأراضي اللبنانية"، مشدداً على "ضرورة تطبيق هذا القرار لأن لا مهرب منه".

وأكد أن "اذا كان هناك مجال لأن تخسر مولدات فلا اعتقد أن هذا الامر مقبول"، مشيراً الى أن "نظام العداد جديد وغير ​مختبر​ بعد".

ولفت الى أن "صاحب ​البيت​ كان يصرف كهرباء بطريقة عشوائية ولا أحد يمكن ان يعرف تأثير هذا الامر".

بدوره أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بأن الوزارة "ستواكب تركيب العدّادات لمولّدات الكهرباء وبالقانون وإذا كان هناك مشكلة في التسعيرة فليفاوضوا وزارة ​الطاقة​ ولا علاقة للتركيب بالتسعيرة".

لافتأً إلى ان "في حال إطفاء المولّدات سنصادرها ونوقف عملها من جانبنا وليس من جانبهم".

 

 

وفي سياقٍ آخر، رأى وزير الشؤون الإجتماعية ​بيار بو عاصي​، انه " إذا قمنا بدعم ال​​قروض​​ السكنية بشكل تراكمي ندخل في دوامة خطيرة. بعد ان ناديت منذ سنة بضرورة حصر القروض بشروط المؤسسة العامة للاسكان وسقفها 180 الف دولار بعدما بلغت 800 الف دولار، وافقت اليوم كل الطبقة السياسية على مطالبتي بحصر القروض بشروط المؤسسة العامة للاسكان".

واضاف بو عاصي، في حديث تلفزيوني: "هناك جانبان اقتصادي واجتماعي لازمة الاسكان. اقول للمواطن بكل شفافية اننا لسنا جاهزين لاعادة اطلاق قروض الاسكان. لا يمكنني ان اقوم بتصرف لا مسؤول فاقول انا وزير لبضعة اشهر فلاطلق القروض وحين ينهار المشروع لا اكون بموقع المسؤولية. لن اسير الا بحل مستدام ولن احمل الخزينة اعباء خطيرة".

ومن جهةٍ ثانية، أوضح ان "برنامج دعم الاسر الاكثر فقرا هو الاعز على قلبي لانه يعزز شبكة ​الامان​ الاجتماعي. هذا البرنامج هو بالتعاون بين وزارة الشؤون الاجتماعة و​البنك الدولي​ ومنظمة التغذية العالمية"، مشيراً إلى أنه "عند اطلاق البرنامج، الدراسات حددت اعطاء 44 الف بطاقة. ولكن البرنامج اغرق وانكسر وحين وصلت كان البرنامج يضم 104 الاف بطاقة ولا المستشفيات ولا المدارس تستقبل البطاقة بسبب العجز المالي".

وتابع بو عاصي: "لقد اجرينا مسحا شاملا للعائلات وتمت اعادة تقييم افضت الى العودة من 104 الاف بطاقة الى 44 الف بطاقة من ضمنها 10 الاف بطاقة تدفع دولار يوميا عن كل فرد في الاسرة. البطاقات لا تصدر عن الوزارة بل عن الامانة العامة لمجلس الوزراء وفق برنامج الكتروني للبنك الدولي".

 

 

عربياً:

 

أعلن وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، إن بلاده ستستثمر 20 مليار دولار في الأعوام القليلة المقبلة للمحافظة على طاقتها الفائضة من ​إنتاج النفط​ وزيادتها.

 

 

روسيا:

 

أكد وزير الطاقة الروسي، ​ألكسندر نوفاك​، إن ​​موسكو​​ أكدت التزامها الذي قدمته في حزيران بزيادة ​إنتاج النفط​.

وجاء حديث نوفاك للصحفيين إثر اجتماع غير رسمى فى موسكو بين دول من ​أوبك​ ومنتجين غير أعضاء فى المنظمة.

وأضاف أن جميع الدول المشاركة في الإجتماع أكدت التزامها بزيادة الإنتاج بموجب اتفاق حزيران.

 

 

عالمياً:

 

لم تشهد أسعار الذهب تغير يذكر اليوم بعد بيانات للاقتصاد الأمريكي تبعث على التفاؤل وتصريحات من صناع السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي تعزز احتمالات أن يستمر البنك في مسار التشديد النقدي.

وفي الساعة 10:11 بتوقيت بيروت كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.1% إلى 1198.06 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن نزل 0.5% في الجلسة السابقة. وتحوم الأسعار يوم الخميس في نطاق ضيق بين 1195.36 و1199.01 دولار.

ونزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.1% إلى 1201.9 دولار للأوقية.

وصعدت ​الفضة​ 0.2% في المعاملات الفورية إلى 14.60 دولار للأوقية في حين استقر ​البلاديوم​ دون تغير يذكر عند 1055.70 دولار ووزاد ​البلاتين​ 0.2% مسجلا 823.5 دولار للأوقية.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، هبطت ​أسعار النفط​ خلال التداولات، لكنها مازالت تُتداول قرابة أعلى مستوياتها في أربع سنوات، مع ترقب ​العقوبات الأميركية​ التي تستهدف صادرات ​إيران​ الشهر المقبل.

 

وتراجعت ​العقود الآجلة​ لخام "نايمكس" تسليم ترين الثاني بنسبة 0.76% إلى 75.83 دولار للبرميل في تمام الساعة 3:55 مساءً بتوقيت بيروت.

 

هذا وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم كانون الأول بنسبة 0.48% إلى 85.88 دولار للبرميل، بعد صعوده أمس إلى أعلى مستوياته منذ تشرين الأول 2014 عند 86.74 دولار.