x
لقد حظرت الإخطارات على هذا الموقع، يرجى اتباع الخطوات التالية ثم تحديث الصفحة قبل المتابعة في تشغيل الإخطارات

التقرير اليومي 2/10/2018: عباس لـ"الاقتصاد": المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في لبنان تخلق فرص العمل وتحرك الاقتصاد

الثلاثاء 02 تشرين الأول 2018   14:28تطورات الأسواق
التقرير اليومي 2/10/2018: عباس لـ"الاقتصاد": المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في لبنان تخلق فرص العمل وتحرك الاقتصاد

محلياً:

 

اشارت المديرة العامة لوزارة الاقتصاد والتجارة ​​عليا عباس​​ الى ان "الوزارة هي من قامت باطلاق المبادرة تجاه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وقمنا بكتابة مسودة قانون لاعطاء حوافز لهذه المؤسسات لانها تشكل 90% من المؤسسات ال​لبنان​ية وتقوم بخلق فرص العمل وتحريك الاقتصاد، وبالتالي هدفنا بان تبدأ هذه المؤسسات صغيرة وتكبر واعطائها كل الحوافز والدعم وهذا هو اساس ​الاقتصاد اللبناني​".

واضافت عباس في حديث خاص لـ"الاقتصاد" على هامش ورشة العمل التي نظمتها وزارة الاقتصاد والتجارة بالتعاون مع المؤسسة اللبنانية للسلم ​​الاهلي​​ الدائم بعنوان"تعزيز بيئة عمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في لبنان" في مقر الوزارة ان "نقوم بالعمل على فتح اسواق جديدة للبضائع التي تصدرها هذه المؤسسات سواء كانت سلعاً او خدمات لان قطاع التكنولوجيا الذي يقدم خدمات ناشط جداً في لبنان"، لافتة الى "اننا نحاول ايجاد ضوابط للتجارة الالكترونية والقيام بتدريب المؤسسات كما نقوم باختيار 5 مؤسسات لمساعدتها تقنياً للحصول على ISO، وكل ذلك يحفز هذه الشركات كي تكبر اكثر".

واوضحت ان "وزارة الاقتصاد هي من تمسك المبادرة بيدها وطلبت من USAID ومن جمعية السلم الاهلي كي يساعدونا للقيام بالاثر الاقتصادي واشراك خبراء كي يراجعوا معنا القانون لان رأيين افضل من رأي واحد"

 

 

ومن جهةٍ ثانية، نظمت وزارة الاقتصاد والتجارة والمؤسسة ال​لبنان​ية للسلم ​الاهلي​ الدائم ورشة عمل حول "تعزيز بيئة عمل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في لبنان" في قاعة الاجتماعات في مبنى الوزارة.

وأشار وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الاعمال رائد خوري الى ان "موضوع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة كبير ومتشعّب لا تستطيع وزارة الاقتصاد تحمله وحدها". وتابع "الهدف هو ان نخلق بيئة لهذه الشركات كي تكبر وتنافس وهناك عدة جوانب لهذا القانون تتمثّل في كيفية خلق بيئة لها من خلال الحماي،ة خاصة ان السوق مفتوح ويجب اعادة النظر في كل الاتفاقيات الخارجية، بالاضافة الى التهريب عبر المعابر، وموضوع النازحين السوريين الذين ينافسون هذه الشركات".

وتابع "يجب تحديد القطاعات مع النحقيز لهذه الشركات من خلال انشاء نظام ضرائبي خاص بها مع نظام عمالة مناسب" ومشددا على "ضرورة التركيز على شركات التكنولوجية لانها تكبر بسرعة".

وفي كلمة له، اشار رئيس اللجنة البرلمانية لمتابعة القوانين النائب ​ياسين جابر​ الى ان "المجبس اصدر قوانين جديدة والتأخير في تنفيذها يكون بعدم اصدار المراسيم التطبيقية واصبح هناك تعاون مع خبراء لذلك". وتابع انه علينا ان نسعى الى تنفيذ القوانين التي تصدر عن ​مجلس النواب​ وهناك قانون لتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة".

 

 

عربياً:

 

كشفت وكالة الأنباء ​السعودية​ الرسمية "واس" إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز أعلن عن منحة بقيمة 200 مليون دولار لـ"البنك ​المركزي اليمني​"، في مسعى للمساعدة على دعم العملة اليمنية الضعيفة.

وأشار تقرير الوكالة إلى ان هذه المنحة ستساهم "بالإضافة إلى ما سبق إيداعه في ​البنك المركزي اليمني​ بما مجموعه ثلاثة مليارات دولار أميركي" في تخفيف الأعباء الاقتصادية على ​الشعب اليمني​.

 

 

أوروبياً:

 

أكدت ​​إيطاليا​​ اليوم التمسك بموقفها من عجز ميزانيتها، حيث قال نائب رئيس الوزراء ​لويجي دي مايو​ في مقابلة إذاعية: "لن نتراجع عن هدف 2.4%، يجب أن يكون هذا واضحا... لن نتراجع قيد أنملة".

وفي تصريحات أخرى، رأى دي مايو الذي يتزعم حركة "5-نجوم" المناهضة للمؤسسات إنه "ما من شك" في أن زعيمي ​فرنسا​ و​ألمانيا​ يرغبان في أن تنهار ​الحكومة الإيطالية​.

وفي حين سيكون العجز الرئيسي البالغ 2.4% داخل النطاق الذي يضعه ​​الاتحاد الأوروبي​​ عند 3%، فإن العجز الأساسي أو الهيكلي لإيطاليا بموجب مشروع ​​الميزانية​​ الحالي سيزيد إلى جانب الرقم الرئيسي، وهو ما يتعارض مع قواعد الاتحاد الأوروبي.

والمفوضية قلقة أيضا من أن الميزانية ستدفع ​الدين العام​ الهائل لإيطاليا للارتفاع، و​ديون​ إيطاليا هي ثاني أعلى ديون في الاتحاد الأوروبي بعد ​اليونان​.

 

 

أميركياً:

 

تجري لجنة فرعية في ​مجلس الشيوخ الأميركي​ يوم غد جلسة استماع إلى شهادة بشأن قانون منع التكتلات الاحتكارية لإنتاج و​تصدير النفط​ ما يعرف باسم "نوبك"، والذى من شأنه إلغاء الحصانة السيادية التى تحمي أعضاء "أوبك"من الإجراءات القانونية الأميركية.

ومن شأن هذا المقترح تغيير قانون مكافحة الاحتكار الأميركي من أجل السماح بقاضاة منتجي "​آبل​" بتهمة التواطؤ، وسيجعل من غير القانوني تقييد ​إنتاج النفط​ والغاز أو تحديد أسعارهما.

 

 

عالمياً:

 

انتعشت أسعار ​الذهب​ اليوم مع تلاشي الشهية للمخاطرة بعد تلقي دفعة من اتفاق بين ​الولايات المتحدة​ و​المكسيك​ لإنقاذ اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

وفي الساعة 10:48 بتوقيت بيروت، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.5% إلى 1193.80 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن انخفض حوالي 0.3% في الجلسة السابقة. وارتفعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.5% إلى 1197.60 دولار للأوقية.

وصعدت ​الفضة​ 0.9% في المعاملات الفورية لتسجل 14.58 دولار للأوقية.

وانخفض ​البلاديوم​ 0.1% إلى 1055.60 دولار ونزل ​البلاتين​ 0.1% أيضا إلى 821 دولارا للأوقية.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، ارتفع سعر خام "برنت" في تعاملات اليوم بنسبة 0.07% إلى 85.04 دولار للبرميل، كما ارتفع سعر ​الخام الأميركي​ بنسبة 0.32% إلى 75.54 دولار.

أخبار لم تقرأها