أعلنت مفوضة الشؤون الخارجية للإتحاد الأوروبي، ​فيديريكا موغيريني​، أن وزراء خارجية دول "الخماسية" ستنشئ "كيانا قانونيا لإجراء معاملات مالية مع ​إيران​، وهذا سيسمح للشركات الأوروبية بالعمل مع إيران وفقا للقوانين الأوروبية، كما سيكون مفتوحا أمام مشاركين آخرين".

 

وقالت موغيريني للصحفيين بعد اجتماع وزراء خارجية دول "الخماسية" الذي جرى أمس الاثنين في نيويورك، إن المشاركين في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق مع إيران) "شددوا على ضرورة حماية حرية ممثليهم الاقتصاديين، الذين يتعاملون مع إيران".

 

وأضافت موغيريني أن المشاركين في الاجتماع اتفقوا على أن "إيران تواصل التنفيذ الكامل والفعال لالتزاماتها النووية (بموجب الاتفاق)، كما أكد على ذلك 12 تقريرا لوكالة ​الطاقة​ الذرية"، مشيرة إلى أن دول "الخماسية " سوف تستمر في دعم ​تحديث​ مفاعل "اراك" والمنشأة في فوردو بإيران.