نشرت مبادرة التقدّم الإجتماعي، وھي مؤسّسة لا تبغي الربح، مؤخَّر اً مؤشّر التقدّم الإجتماعي للعام 2018 تصنِّف من خلاله دول العالم وفقاً لنتائجھا في مؤشّر التقدّم الإجتماعي، وھو متوسّط لثلاث مؤشّراتٍ ھي مؤشّر الإحتياجات الإنسانيّة الأساسيّة ومؤشّر أسس العيش الكريم ومؤشّر الفرص.

ويتمّ إحتساب كلّ من تلك المؤشّرات إستناداً إلى أربع عوامل ذات نسب تثقيلٍ متساوية وذات نتيجةٍ تتراوح بين الصفر والمئة، بحيث يتضمّن مؤشّر الإحتياجات الإنسانيّة الأساسيّة، على سبيل المثال، عامل التغذية والرعاية الطبيّة الأساسيّة، والمياه والصرف الصحّي، والمأوى، والسلامة الشخصيّة.

كما يغطّي مؤشّر أسس العيش الكريم نواحي تَوفُّر المعرفة الأساسيّة، وتَوفُّر المعلومات والإتّصالات، والصحّة، وجودة البيئة.

أمّا بالنسبة لمؤشّر الفرص، فھو يتناول نواحي الحقوق الشخصيّة، والحريّة الشخصيّة وحريّة الإختيار، وتقبُّل الآخر والإندماج، والقدرة على الإستفادة من التعليم العالي.

 

وقد تصدّرت النرويج لائحة دول العالم في مؤشّر التقدّم الإجتماعي للعام 2018 بنتيجة 90.26 تلتھا أيسلندا (نتيجة: 90.24) وسويسرا (نتيجة: 89.97) والدنمارك (نتيجة: 89.96) وفنلندا (نتيجة: 89.77). 

 

إقليميّاً، أتت دولة قطر في المرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (المرتبة 57 عالميّاً) بنتيجة 70.64 في المؤشّر المذكور، تبعتھا الأردن (المرتبة العالميّة: 62؛ النتيجة: 69.75) وعمان (المرتبة العالميّة: 66؛ النتيجة: 68.16).

أمّا على الصعيد المحلّي، فقد إحتلّ ​لبنان​ المرتبة 73 في العالم والمرتبة الرابعة في المنطقة، مسجِّلا نتيجة 66.99 في مؤشّر التقدّم الإجتماعي للعام 2018. وقد تراجع لبنان مركزين من المرتبة 71 التي إحتلّھا في العام 2017 بالرغم من تسجيله تحسّناً في نتيجته والبالغة 66.84 في العام المذكور.