قال رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد إن بلاده لن تفرض ضرائب جديدة على الأشخاص أو الشركات في موازنة 2019 لكنها ستستمر في إصلاح نظام الدعم المكلف.

وأضاف الشاهد في كلمة له إن بلاده لن تفرض ضرائب جديدة على الشركات أو الأفراد من أجل دعم النمو وزيادة جاذبية الشركات. لكنه أضاف أن الحكومة ستواصل إصلاح نظام الدعم الذي يضغط على المالية العامة.

وكافحت البلاد من أجل تحقيق مطالب المانحين لإصلاح اقتصادها وخفض العجز في ميزانيتها في ظل اضطرابات منذ الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي في عام 2011.

وفي ظل عدم رغبتها في تقليص حجم الخدمة المدنية المتضخم بسبب مقاومة مثل ذلك الإجراء من جانب الاتحادات العمالية، رفعت الحكومة الضرائب عدة مرات، وهو ما تسبب في أعمال شغب امتدت لأسابيع في كانون الثاني.