أعلن البنك ​المركزي الروسي​ عن رفعه معدل الإقراض الرئيسي 0.25% إلى 7.50%، في أول رفع للفائدة منذ أزمة العملة في كانون الأول 2014، مع تأثير اضطراب الأسواق الناشئة والمخاوف من ​العقوبات الأميركية​ والضغوط السياسية على الروبل.

 

وجاء قرار البنك بعد ارتفاع التضخم إلى 3.1% في آب متجاوزًا التوقعات، هذا ويتوقع المركزي الروسي وصول التضخم إلى 5.5% العام المقبل قبل أن يعود إلى مستهدفه الأساسي 4% في 2020.

 

وارتفع الروبل 0.99% إلى 67.62 مقابل الدولار، في تمام الساعة 01:54 مساءً بتوقيت بيروت.