قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إن شركات "​غوغل​" و"​تويتر​" و"​فيسبوك​" قد تواجه ​غرامات​ مالية من ​الاتحاد الأوروبي​ إذا فشلت في إزالة المحتوى المتطرف خلال ساعة واحدة.

 

وأوضح يونكر في خطاب حالة الاتحاد السنوي أمام ​البرلمان الأوروبي​ "أن ساعة واحدة هي الإطار الزمني الذي ينبغي على تلك المنصات إزالة المحتوى المتطرف خلاله لمنع حدوث أي ضرر".

 

وتعرضت شركات التكنولوجيا لانتقادات مستمرة لعدم قيامهم بما يكفي لمنع المواد المرتبطة بالتطرف و​العنصرية​ و​العنف​ المتداولة على منصاتهم.

 

وفي آذار، مُنحت الشركات ثلاثة أشهر لإثبات أنها كانت تتصرف بسرعة لحذف المواد المسيئة، لكن منظمي الاتحاد الأوروبي يقولون إن القليل قد تم إنجازه.

 

وبموجب اقتراح المفوضية الجديد الذي سيحتاج إلى دعم من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي، قد تواجه شركات ​الإنترنت​ غرامات تصل إلى 4% من حجم أعمالها إذا فشلت في إزالة المواد المسيئة في غضون ساعة من إخطارها بوجودها.