شهدت الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي تباطؤ في نمو ​الودائع​ وال​قروض​ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وسجل الودائع نموا بقيمة 4.3 مليار دولار بين كانون الاول 2017 وتموز 2018، مقابل 5.9 مليار دولار خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، مما يشير إلى انخفاض النمو على الرغم من أنه لا يزال كافيا لتمويل القطاعين الخاص والعام في ​الاقتصاد اللبناني​. وبلغت القروض المخصصة للقطاع الخاص 0.5 مليار دولار حتى الآن، مقابل 1 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، وسط فرص ​إقراض​ الشحيحة في ظل تراجع الاقتصاد المحل.

 

وسجل نمو الودائع ب​الليرة اللبنانية​ نسبة جيدة بلغت 39% من إجمالي نمو الودائع هذا العام، فيما نمت الودائع ب​العملات​ الاجنبية 61%. وقد أدى هذا إلى ​انكماش​ طفيف في الودائع بالدولار من 68.7% في كانون الاول إلى 68.5% في تموز. وتشير البيانات أيضا إلى ان ودائع غير المقيمين شكلت 34% من إجمالي نمو الودائع هذا العام، مقابل حصة قريبة من الصفر خلال نفس الفترة من العام الماضي.

 

أما بالنسبة للقروض، فتشير البيانات إلى نمو القروض بالليرة اللبنانية هذا العام، في حين انخفضت القروض بالعملات الأجنبية بمقدار 1.1 مليار دولار أميركي خلال الفترة المذكورة. وقد أدى هذا إلى مزيد من الانكماش في التحويل للدولار من 68.6% في كانون الاول إلى 67.3% في تموز.

 

أما فيما يتعلق بأسعار الفائدة، فتشير آخر أرقام أسعار الفائدة في القطاع المصرفي إلى حدوث زيادة سنوية في متوسط ​​سعر الفائدة على الودائع بـ 138 نقطة أساس بين تموز 2017 وتموز 2018 لتصل إلى 6.94%، بالإضافة إلى زيادة سنوية في معدل الفائدة على الودائع الأميركية بمقدار 50 نقطة أساس لتصل إلى 4.14%.

 

وإرتفع الفارق بين سعر الفائدة على الودائع بالليرة اللبنانية وسعر الفائدة على الودائع بالدولار من 1.92% في نهاية تموز 2017، إلى 2.80% في نهاية تموز 2018.

 

وفيما يتعلق بالفروق بين ودائع الليرة اللبنانية وقروض الليرة اللبنانية، فقد إنخفض من 2.73% في تموز 2017 إلى 1.79% في تموز 2018. وعلى العكس، ارتفع الفارق بين ودائع العملات الأجنبية وقروض العملات الأجنبية من 3.61% في تموز 2017 إلى 3.82% في تموز 2018.

 

 

إرتفاع إجمالي عدد الركاب في ​مطار بيروت​ بنسبة سنوية تصل إلى 8.4% في الأشهر الـ 8 الأولى من 2018

 

كشفت الأرقام الصادرة عن ​مطار بيروت الدولي​ أن إجمالي عدد الركاب سجل زيادة سنوية بنسبة 8.4% في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018. وارتفع عدد ​الطائرات​ بنسبة 4.3% على أساس سنوي في الفترة المذكورة أعلاه. وبالتوازي مع ذلك، ارتفع إجمالي الشحن عبر المطار بنسبة 2.2% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

 

وتظهر نظرة مفصلة على النشاط أن عدد المسافرين القادمين ارتفع بنسبة 8.9% سنويًا والركاب المغادرين بنسبة 7.9% ليصل إلى 3055577 و 2943832 على التوالي في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018.

وانخفض عدد الركاب العابرين بنسبة 21.9% على أساس سنوي لتصل إلى 3067 في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018. وبعد إدراج الفئة المذكورة أعلاه، بلغ العدد الإجمالي للمسافرين الذين استخدموا المطار 6002476 راكب، أي بإرتفاع بنسبة 8.4%، مقارنة مع الأشهر الثمانية الأولى من عام 2017.

وبالنظر إلى نشاط الطائرات، ارتفعت عمليات الهبوط والإقلاع بمعدل سنوي 4.3% و 4.4% على التوالي ، حيث بلغ عدد الطائرات التي هبطت في المطار 24854 طائرة ، في حين ان الطائرات التي أقلعت وصل عددها إلى 24861 طائرة في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018.

وفيما يخص حركة الشحن داخل المطار، تم ​استيراد​ وتفريغ 37895 طن خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018 في حين تم تحميل 26626 ألف طن وتصديرها. وسجل النشاط الأول المذكور ارتفاعًا بنسبة 3.9% بينما سجل نشاط التحميل انخفاضًا بنسبة 0.2% على أساس سنوي في الأشهر الثمانية الأولى من عام 2018.

 

 

إيرادات​ ​مرفأ بيروت​ ترتفع 0.4% خلال الأشهر السبعة الأولى من عام 2018

 

 

كشفت أحدث إحصائيات أصدرها مرفأ بيروت عن زيادة سنوية في إيرادات الميناء بنسبة 0.4% في الأشهر السبعة الأولى من عام 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وبلغت إيرادات الميناء 138.7 مليون دولار أميركي في الأشهر السبعة الأولى من عام 2018.

وبالتوازي مع ذلك، سجل عدد الحاويات زيادة سنوية بنسبة 1.7% لتصل إلى إجمالي 509425 في الأشهر السبعة الأولى من عام 2018.

وسجل عدد السفن ارتفاعًا بنسبة 0.4% على أساس سنوي ليصل إلى ما مجموعه 1091 سفينة في الأشهر السبعة الأولى من عام 2018. ومقارنة مع الفترة المقابلة من عام 2017، سجل عدد الحاويات زيادة بنسبة 2.5% على أساس سنوي، في حين انخفض عدد السفن بنسبة 10.2%.

وتراجعت كمية البضائع السنوية بنسبة 6.2% لتصل إلى 4623 ألف طن في الأشهر السبعة الأولى من عام 2018، مقارنة مع انخفاض بلغت بنسبته 4.7% في الأشهر السبعة الأولى من عام 2017.