ارتفعت الأسهم في شركة ​التعدين​ الكندية "آر إن سي" بعد أن أعلنت أنها وجدت عرقاً من ​الذهب​ في ​أستراليا​. وقفزت أسهم الشركة 94.4% إلى 14 سنتاً أميركياً أثناء التداول في بورصة ​تورنتو​ بعد الأنباء عن الاكتشاف.

 

وأوضحت الشركة أن ​عمال المناجم​ اكتشفوا صخوراً متداخلة مع حوالي 9250 أوقية أي 262 كيلوغرام من الذهب عالي الجودة في منجم بيتا هنت للنيكل في كامبالدا، على بعد حوالي 630 كيلومتر شرق بيرث. وذكر أحد الجيولوجيين العاملين في المنجم أن هذا الاكتشاف الاستثنائي لا يحدث سوى مرة واحدة في العمر.

 

وعثر على الصخور على بعد نحو 500 متر تحت الارض وتزن أكبرها 95 كيلوغرام وتحتوي على ما يقدر بنحو 2440 أوقية من الذهب، وعثر على أخرى تزن 63 كيلوغرام تحتوي على نحو 1620 أوقية من الذهب.

 

وقال عامل التعدين الذي نسب له هذا الاكتشاف أنه عندما زرع عبوات ناسفة في جدران المنجم، لم يكن لديه أية فكرة عن أن الانفجار سيكشف النقاب عن الكنز الخفي.