فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات على مبرمج كمبيوتر كوري شمالي، و​كيان​ واحد من ​كوريا الشمالية​، نظرا لضلوعهما في الإضرار بالأمن الالكتروني وأعمال ​قرصنة​.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين في بيان: "لن نسمح لكوريا الشمالية بتقويض الأمن السيبراني لتعزيز مصالحها وتحقيق إيرادات غير مشروعة ​مخالفة​ لعقوباتنا".

 

وفرضت الخزانة الأميركية ​العقوبات​ الجديدة على بارك جين كيوك، الذي زعم أنه عمل نيابة عن حكومة كوريا الشمالية، وقالت الوزارة إن كيوك جزء من مؤامرة مسؤولة عن إجراء الهجوم الإلكتروني في شباط عام 2016، والذي قام بتحويل 81 مليون دولار من بنك بنغلاديش، وهجوم أيار 2017 "WannaCry 2.0"، والهجوم الإلكتروني على شركة Sony عام 2014.