سيتم بيع لوحة تم إنشاؤها بواسطة تقنية الذكاء الاصطناعي في مزاد "كريستي" في نيويورك، وهي المرة الأولى التي يتم فيها بيع عمل فني مصنوع بواسطة ذكاء اصطناعي.

 

وهذا العمل الفني، الذي يحمل عنوان "بورتريه إدموند بيلامي"، هو واحد من مجموعة من ​صور​ عائلة بيلامي الخيالية، وتم إنشاؤها من قبل 3 مبدعين عمرهم 25 عاما. واستخدموا نظام ذكاء اصطناعي وخوارزمية متطورة لتخزين 15 ألف لوحة مرسومة بين القرنين الرابع عشر والخامس عشر. وبعد ذلك تمكنت الخوارزمية من دراسة الأعمال ورسم لوحة لا يمكن تميزها عن اللوحات التي يرسمها الهاكرز، حتى أنها تمكنت من خداع اختبار مصمم لتمييز ما إذا كانت الصورة قد تم إنشاؤها بواسطة الإنسان أو الكمبيوتر. ومن المتوقع أن تجلب اللوحة ما يصل إلى 10 آلاف دولار في المزاد.