سرعة حياتنا اليومية تجبرنا على القيام بالعديد من الامور التي لا تعتبر مثالية او صحية، وقد تنعكس سلبا على حالتنا الجسدية وعلى صحتنا بشكلٍ عام، والوجبات السريعة هي إحد تلك الأشياء التي نمارسها يوميا والتي تؤثر سلبا على حياتنا.

 

فقد أصبحت الوجبات السريعة الخيار الأفضل لدى الكثير من الناس بسبب ضيق الوقت وإزدحام مواعيد الأعمال وبسبب تكلفتها القليلة، إلا ان مخاطر هذا النوع من الطعام كبير جدا على الصحة، وقد يؤدي إلى أعراض خطيرة مع الوقت.

 

ولأن الكثير من الناس اليوم لا يمتلكون الوقت الكافي لتحضير الطعام في المنزل، بسبب إنشغالاتهم الكثيرة، وإنخراط معظم افراد الأسرة في سوق العمل .. قرر الشاب ال​لبنان​ي الدكتور حسن ناصر تقديم الحل من خلال المنصة الإلكترونية "KonChef" المخصصة للأشخاص الراغبين بتحضير طعامهم بأنفسهم، والإستغناء عن الوجبات السريعة وعن زيارة المطاعم.

 

ولمعرفة المزيد عن "KonChef" وعن الخدمة التي تقدّمها للناس، كان لـ"الإقتصاد" هذه المقابلة الخاصة مع حسن.

 

 

ما هي منصّة "KonChef" ؟ وكيف تفيد المستخدمين؟

 

"KonChef" هي منصّة إلكترونية وتطبيق ذكي مخصص للأشخاص الراغبين بطبخ طعامهم بأنفسهم، ولا يريدون خسارة الكثير من الوقت في التسوق وشراء الأغراض اللازمة من السوبرماركت .. فمنصة "KonChef" تقدّم لهؤلاء إمكانية إختيار وصفة طعام من بين 10 وصفات موجودة على الموقع - يتم تجديدها أسبوعيا -، ونحن نقوم بدورنا بإرسال المكونات الخاصة "بالطبخة" إلى المنزل في صندوق يحتوي على طريقة التحضير بالتفصيل. وبهذه الطريقة سيتمكن الشخص من تطبيق "الطبخة" بوقت قصير لا يتجاوز الـ 20 إلى 30 دقيقة، وضمان الحصول على طعام صحي نوعاً ما ونظيف وظازج، والتخفيف من الإعتماد على الوجبات السريعة وغيرها.

المكونات التي نرسلها هي مكونات طازجة وليست مجلّدة (الخضار، ال​لحوم​، ال​أسماك​ ..)، والكميات الموجودة في الصندوق هي الكمية التي تحتاجها "الطبخة" بالضبط، وما على المستخدم سوى تطبيقها حرفيا بحسب الورقة. وكل وصفة طعام تكفي لشخصين.

 

تجدر الإشارة إلى ان الوصفات الموجودة أسبوعيا على الموقع هي وصفات من المطابخ العالمية بشكل اساسي مع بعض الوجبات ذات الطابع اللبناني، مما يتيح للناس أكثر من خيار، كما يوجد عدد من الوصفات التي لا تحتوي على أي نوع من ​اللحوم​، وهي مخصصة للأشخاص النباتيين.

 

 

 

كيف بدأت الفكرة؟ وما الذي دفعك إلى تنفيذه ؟

 

الفكرة بدات بصدفة غريبة نوعاً ما، خاصةً أن إختصاصي ليس له أي علاقة بالفندقية، فانا تخصصت في مجال الهندسة والـ "Computer Science"، وعشت خارج لبنان لمدة 7 سنوات، لذلك كنت مضطراً لتحضير طعامي بنفسي، وإختبرت المعاناة في هذا المجال.

 

وبعد عودتي إلى لبنان بفترة، قررت تقديم هدية مختلفة ومميزة لزوجتي في عيد الحب، فقمت بالبحث عن وصفة طعام على ​الإنترنت​، ثم ذهبت إلى السوبرماركت لشراء المكونات المطلوبة، وتمكنت من إيجاد كافة المكونات ولكن بصعوبة بالغة، وبعد ذلك ذهبت إلى المنزل وقمت بتطبيق الوصفة. من هنا بدأت تتبلور فكرة "KonChef"، وسألت نفسي: لماذا لا يوجد خدمة تسهّل علينا هذه العمليّة ؟

 

فقررت البدء بالعمل على الفكرة، وتم إختيار "KonChef" من بين 100 فكرة في برنامج تسريع الاعمال "The Nucleus" مما ساعدنا على الانطلاق من خلال الدعم المادي واللوجستي الذي يقدمه "UK Lebanon Tech Hub". تجدر الإشارة إلى ان هذا البرنامج يختار دوريا بين 5 و 10 شركات من أصل 100 للمشاركة ببرنامج تسريع الأعمال. 

 

ومنذ شهرين تقريبا، بدات بالعمل الفعلي على الفكرة، فإتفقت مع مطوّرين لبنانيين للعمل على الموقع الإلكتروني الذي أصبح جاهزا منذ شهر تقريبا، وسنبدا حاليا بالعمل على التطبيق الذي الخاص بالهواتف.

 

 

 

هل لديكم خدمة توصيل خاصة بكم ؟ أم انكم تستعينون بشركات توصيل للمنازل؟

 

لدينا خدمة توصيل خاصة بنا، كما نتعاون أيضا مع شركات أخرى تقدّم هذه الخدمة، وذلك يعتمد على كمية الطلب.

 

وأود الإشارة هنا إلى ان الصناديق التي نستخدمها لإرسال الطلبات هي صناديق قابلة للتدوير وإعادة التدوير، حيث نتفق مع الزبائن على إستعادها، ونتعاون مع جمعيات بيئية لإعادة تدويرها وتصنيعها من جديد.

 

نتعاون ايضا مع جمعية "Lebanese Food Bank" لتوضيب الخضار والأطعمة المتبقية لدينا للإستفادة منها في نشاطاتهم، وتوزيعها على جمعيات ومراكز وأشخاص بحاجة لها.

 

 

 

هل بدأتم بالعمل الفعلي على الأرض ؟ وماذا عن الأسعار ؟

 

نعم، يستطيع أي مستخدم الدخول الى الموقع وطلب الوجبة التي تناسبه من بين 10 وجبات يقترحها الموقع اسبوعيا.

وتجدر الاشارة الى ان الموقع يضع بالتفصيل كافة المعلومات الخاصة بكل وجبة (السعرات الحرارية، المطبخ ...).

اما بالنسبة للأسعار فهي تبدأ من 13.49 دولار لوجبة مخصصة لشخصين. 

وخدمة التوصيل مجانية داخل بيروت، ويستطيع المستخدم الحصول على حسم بين 10 و 20% في حال طلب أكثر من وصفة.