حذرت مجموعة الضغط الصناعية الأكثر نفوذاً في روسيا من أن فرض ضريبة جديدة على أكبر شركات التعدين والكيماويات في البلاد سيؤدي إلى انسحاب واسع النطاق للمستثمرين، حيث شهدت تلك الشركات تراجعاً كبيراً لأسهمها.

 

ودعا أحد كبار مساعدي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى فرض ضرائب جديدة يبلغ مجموعها أكثر من 7.5 مليار دولار على شركات التعدين والكيماويات الرائدة في البلاد.

 

ويأتي هذا الاقتراح وسط تراجع كبير في أسواق الأسهم والعملات الروسية بسبب العقوبات الأميركية الجديدة والتهديد بمجموعة من القيود الجديدة التي فرضتها واشنطن على اقتصاد البلاد.