كشفت دراسة جديدة أجرتها معامل "​كاسبرسكي لاب​" أن أكثر من 50% من مستخدمي الهواتف الذكية لا يستخدمون كلمات المرور أو أدوات مكافحة السرقة، تاركين أجهزتهم وما تحويه من بيانات مهمة متاحة لهم لأي شخص. 

 

ويعتمد الكثير من الناس على أجهزتهم المحمولة للوصول إلى ​الإنترنت​ والقيام بأنشطة مختلفة، مثل الخدمات المصرفية عبر الإنترنت ورسائل البريد الإلكتروني وأنشطة التواصل الإجتماعي، وكل ذلك يتضمن كمية هائلة من البيانات الحساسة، وقد أظهر الاستطلاع أن أقل من 48% من الأشخاص يقومون بحماية أجهزتهم النقالة، وأن 14% فقط من الأشخاص يقومون بتشفير ملفاتهم ومجلداتهم لتجنب الوصول غير المصرح به.

 

وبالاضافة الى ذلك، أظهر الاستطلاع أن أقل من النصف، أي 41% من الناس، يقومون بنسخ احتياطية لبياناتهم، ويستخدم 22% فقط ​ميزات​ مكافحة السرقة على أجهزتهم المحمولة، وفي حالة ما إذا وقعت هذه الأجهزة في الأيدى الخطأ، فإن جميع هذه البيانات من الحسابات الشخصية، بما في ذلك ​الصور​ و​الرسائل​ وحتى التفاصيل المالية يمكن أن تصبح متاحة لشخص آخر.