انخفضت العملة الملكية ​الجنيه الإسترليني​ خلال الجلسة الأميركية لنشهد تراجعها للجلسة الثانية في ثلاثة جلسات من الأعلى لها منذ 14 من حزيران أمام الدولار الأميركي على أعتاب حديث ​محافظ البنك المركزي البريطاني​ مارك كارني حيال ​الأزمة المالية العالمية​ ضمن فعليات مؤتمر المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية في بوسطن وفي أعقاب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن ​الاقتصاد الأميركي​.

 

وانخفض زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأميركي في تمام الساعة 06:23 مساءاً بتوقيت بيروت  بنسبة 0.29% إلى مستويات 1.3237 دولار.