لفتت شركة تجارة التجزئة للالكترونيات "ديكسونز كارفون" - مقرها في بريطانيا - حدوث اختراق كبير للبيانات يشمل 5.9 مليون بطاقة دفع و1.2 مليون سجل بيانات شخصي، حيث تحقق في محاولة القرصنة التي بدأت في تموز من العام الماضي.

 

 

وأوضحت الشركة انه لا يوجد دليل على أن أيًا من هذه البطاقات قد استخدم في الاحتيال عقب الاختراق، مشيرة إلى محاولة لاختراق 5.8 مليون بطاقة ائتمان وبطاقة سحب ولكن لم يتم تسريب سوى بيانات 105 آلاف بطاقة.

 

 

وأشارت إلى أن القراصنة حاولوا الوصول إلى أحد أنظمة معالجة متاجر "كاريز بي سي وورلد" و"ديكسونز ترافيل".