لا شك أن قطاع صناعة التكنولوجيا في لبنان يعد من القطاعات الأكثر نموا على الرغم من أنه مازال قطاعا ناشئاً ويحتاج الى الكثير من التطور والتقدم... إلا أن وجود شركات ناجحة تقدّم اجود الخدمات التقنية على مستوى المنطقة، جعل من هذا القطاع داعمة أساسية للإقتصاد الوطني ومساهما جيداً في خلق فرص عمل للخرجين الجدد.

ولأن لبنان يمتلك موارد بشرية مبدعة ومميزة مقارنة مع دول المنطقة، يدفعنا ذلك للتفاؤل بمستقبل هذا القطاع، الذي سيكون بدون شك قطاعاً رئيسياً في إقتصادنا الوطني في المستقبل.

ونلقي الضوء اليوم على شركة لبنانية ناشئة متخصصة في مجال تقديم الحلول الرقمية والبرمجة، تحمل إسم "NOVA4".

ولأن "NOVA4" تعتبر من أولى الشركات التي عملت في هذا المجال في لبنان، حيث تم تأسيسها في العام 2013، وتمكنت في فترة قصيرة من تعزيز إسم لبنان في المنطقة والعالم أيضا، كما أنها تواكب جميع التطورات التي تحصل في هذا القطاع وتهدف للتوسع والنمو .. كان لـ"الإقتصاد" هذه المقابلة الخاصة مع مؤسس الشركة مارون أبو حرب.

 

أخبرنا بإختصار عن شركة "NOVA4" الناشئة ؟ ما هي طبيعة عملكم ؟

 

"NOVA4" هي شركة لبنانية ناشئة تعمل في مجال صناعة التكنولوجيا والتطوير التقني، حيث نقوم بتطوير المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية، كما نقدّم خدمة "Search Engine Optimization" التي تسمح للمواقع الإلكترونية التابعة لشركات معينة بالظهور في قائمة البحث الأولى على الإنترنت.

وفي لبنان نعمل مع الكثير من الشركات والجهات الخاصة، حيث لدينا حوالي 32 شركة تندرج ضمن "AT Holding Companies"، بالإضافة إلى موقع "Makhsoom" الشهير على الساحة المحلية، و"Charlie Taxi" واكثر من 300 زبون على مستوى لبنان والدول المجاورة والعالم أيضاً.

 

 

متى تمّ تأسيس "NOVA4" ؟ ومن هو المؤسس لهذه الشركة ؟

 

أعمل في مجال تطوير وصناعة التكنولوجيا منذ فترة طويلة، ودائما كان لدي حلم تأسيس شركة خاصة تعمل في هذا المجال، لذلك قررت في العام 2013 الإنطلاق بـ "NOVA4"، وكان الهدف تأمين خدمة ذات جودة عالية وبأسعار معقولة، كما نعمل دائما على متابعة جميع التطورات التي تحصل في هذا المجال.

 

 

 

 

 

ما رأيك بقطاع صناعة التكنولوجيا في لبنان ؟ وما الذي ينقصنا لتطوير هذا القطاع بشكل اكبر خاصة انه سيكون من القطاعات الأساسية الداعمة للإقتصاد بالمستقبل ؟

 

في لبنان هناك طلب كبير على الخدمات التي تقدمها الشركات العاملة في صناعة التكنولوجيا، فنحن كشركة "NOVA4" نستلم الكثير من المشاريع في أول شهرين من العام والتي تحتاج لعام كامل للإنتهاء منها وتسليمها، وبسبب الضغط الكبير لا نستطيع إستلام أي مشاريع إضافية .. والسبب ان عدد الشركات التي تقدّم جودة عالية من العمل في السوق اللبناني قليلة مقارنة مع الطلب الموجود، وهذا ما يؤدي إلى إرتفاع اسعار هذه الخدمات.

اما بالنسبة للامور التي تنقصنا للتطور أكثر والتقدم في هذا القطاع، فهناك الكثير من الصعوبات التي تواجهنا كشركات عاملة في مجال صناعة التكنولوجيا، وعلى رأسها جودة خدمات الإنترنت والإتصالات وأسعارها المرتفعة، والبنى التحتية بشكل عام. أضف إلى ذلك عدم وجود أي "Data Center" في لبنان، مما يضطرنا للتعامل مع "Data Centers" في الولايات المتحدة وبلدان أخرى.

 

 

 

ماذا عن المنافسة في السوق اللبناني ؟

 

هناك اكثر من نوع من المنافسة في السوق اللبناني، النوع الاول هو الشركات العالمية التي تقدّم خدمات جاهزة يمكن إختيارها وشراؤها، والنوع الثاني هم المطورون الهنود الذين يقدمون خدمات زهيدة الثمن وقد إنتشرت هذه الظاهرة في السنوات الماضية ولكنها برهنت عن فشل ذريع وأخطاء كارثية، اما بالنسبة للمنافسة المحلية فهناك الـ "Freelancers" الذين يعملون لحسابهم الخاص والذين شكّلوا خطراً في مرحلة من المراحل على الشركات الناشئة كـ "NOVA4"، ولكن قلّة الخبرة لدى هؤلاء يدفع الناس للتعامل مع الشركات الموجودة في السوق اليوم والتي تعتبر قليلة كما ذكرت سابقاً، لانها تقدّم جودة عمل مميزة وخدمات متطورة جداً.

 

 

 

ما هي اهم مشاريعكم المستقبلية؟ وما هي اهداف "NOVA4" في المستقبل ؟

 

نحن نعمل على مشروعين أساسيين، المشروع الاول هو "Back end System" الذي سيكون علامة تجارية تابعة لـ "NOVA4" والذي يسمح للشركات بناء منصتها الإلكترونية وتطبيقها الذكي "Online" بدون التواصل مع أي شخص. اما المشروع الثاني هو عبارة عن "Retail Shop" تابع لـ "NOVA4" سيكون موجود في عدد من المراكز التجارية، وسيتمكن اي شخص من زيارة هذا المتجر وإختيار النظام "System" الذي يريده في دقائق قليلة.