محلياً:

 

استقرت اليوم اسعار البنزين والمازوت، فيما انخفض سعر صفيحة ​الديزل​ اويل 100 ليرة وسعر قارورة الغاز 200 ليرة لبنانية.

جاء ذلك، في قرارات اصدرها وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال سيزار ابي خليل، حدد بموجبها الحد الاعلى لاسعار مبيع المشتقات النفطية في الاسواق اللبنانية التي اصبحت على الشكل الاتي:

- بنزين 98 اوكتان 29300 ليرة لبنانية.

- بنزين 95 اوكتان 28700 ليرة لبنانية.

- ديزل اويل للمركبات 20300 ليرة لبنانية.

- مازوت احمر 20200 ليرة لبنانية.

- قارورة غاز زنة عشرة كيلوغرامات 15300 ليرة لبنانية.

- قارورة غاز زنة 12,5 كلغ لم تسعر.

ومن المتوقع، ان تشهد هذه الاسعار انخفاضا الاسبوع المقبل بعد ان وصل سعر برميل النفط الخام البرنت الاميركي اليوم الى 75,88 دولارا اميركية.

 

 

عربياً:

 

أعلن رئيس الوزراء ​العراق​ي ​حيدر العبادي​، أن حكومة بلاده صوتت لصالح زيادة إنتاج حقل الناصرية ​النفط​ي إلى 100 ألف برميل يوميا.

وقال العبادي خلال مؤتمر صحفي: "جرى التصويت على توصية لجنة الطاقة على مشروع توسعة إنتاج حقل الناصرية النفطي ليقوم بإنتاج 100 ألف برميل يوميا".

من جهتها، أكدت وزارة النفط قبل أشهر، أن العراق يخطط لزيادة الإنتاج من حقل النفط إلى 200 ألف برميل يوميا خلال السنوات القليلة القادمة من دون طلب المساعدة من شركات دولية.

وحذر وزير النفط العراقي جبار اللعيبي، الدول المنتجة للنفط من التأثر بدعوات زيادة الإنتاج قائلا: "على المنتجين ألا يتأثروا بضغوط ضخ مزيد من النفط، وإن القرارات الأحادية بشأن الإنتاج قد تنطوي على انتهاك لاتفاق خفض المعروض بين ​أوبك​ والدول غير الأعضاء بما قد يفضي إلى انهياره".

وأضاف: "​أسعار النفط​ ما زالت بحاجة إلى مزيد من الدعم والاستقرار، وعلى المنتجين عدم المبالغة فيما يتعلق بحاجة سوق الخام لمزيد من الإمدادات في الوقت الحالي، وهو ما قد يلحق ضررا بالغا بالأسواق العالمية".

 

 

إيران:

 

أعلن المتحدث بإسم الحكومة ال​إيران​ية، ​محمد باقر نوبخت​، إن احتياطي النقد الأجنبي للبلاد يفوق 100 مليار دولار حالياً.

وقال نوبخت للتلفزيون الإيراني إن "البنك الدولي وصندوق النقد الدوليين يتوقعان نمو الإقتصاد الإيراني بنسبة 4% هذا العام والعام المقبل بما يفوق معدل النمو في المنطقة".

ورأى نوبخت أن وضعية الموازنة العامة والإيرادات في الشهرين الماضيين من السنة المالية الجارية التي بدأت في الـ21 من آذار الماضي في تحسن وذلك في ظل ارتفاع برميل النفط 10 دولارات عن السعر المتوقع بـ 55 دولارا للبرميل.

 

 

أميركياً:

 

أعلن ​معهد البترول الأميركي​ إن ​مخزونات​ النفط في ​الولايات المتحدة​ ارتفعت على غير المتوقع الأسبوع الماضي بينما زادت ​مخزونات البنزين​ ونواتج التقطير بأكثر من التوقعات.

وقال المعهد إن "مخزونات الخام ارتفعت بمقدار 833 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 8 حزيران إلى 433.7 مليون برميل، مقارنة مع توقعات محللين بانخفاض قدره 2.7 مليون برميل".

وأضاف "أن المخزونات في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما تقلصت بمقدار 730 ألف برميل".

وارتفعت مخزونات البنزين بمقدار 2.3 مليون برميل مقارنة مع توقعات محللين في استطلاع للرأي أجرته "​رويترز​" بزياد قدرها 443 ألف برميل.

وأظهرت البيانات إن مخزونات نواتج التقطير التي تشمل ​الديزل​ وزيت ​التدفئة​ ارتفعت 2.1 مليون برميل، مقارنة مع توقعات بزيادة قدرها 200 ألف برميل.

وارتفعت واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي 402 ألف برميل يوميا إلى 8.3 مليون برميل يوميا.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، أعلنت وزارة التجارة الأميركية عن اجراء جديد يتعلق بالواردات ​الصين​ية، مع اتهام منتجي اسطوانات غاز البروباين بإغراق الاسواق وتلقي الدعم بطريقة غير منصفة.

وهذا الخلاف هو الاخير في سلسلة من الخلافات التجارية التي أثارتها ادارة ترامب مع ​بكين​، وكان أكبرها هو احتمال فرض رسوم بنسبة 25 بالمئة على بضائع صينية قيمتها 50 مليار دولار وسط ادعاءات بأن الصين تسرق التكنولوجيا الأميركية.

وتنذر هذه المناوشات مع العملاق الآسيوي اضافة الى النزاع الأخير مع حلفاء للولايات المتحدة مثل ​كندا​ و​الاتحاد الاوروبي​ ببدء حرب تجارية عالمية.

و​الشكوى​ الاخيرة التي تقدم بها صناعيون أميركيون في ولايتي اوهايو وتنيسي تقول ان الصين تغرق السوق وتدعم بشكل غير منصف اسطوانات تخزين البروباين الحديدية التي تصل الى السوق الاميركية بكلفة ادنى، ما يخلق منافسة غير عادلة بالنسبة الى ​الشركات الأميركية​ التي تقدمت اثنتان منها بشكوى لدى وزارة التجارة الاميركية.

وتقول الشكوى ان الصين تدعم الانتاج بنسبة تراوح بين 55 الى 109 % من خلال برامج متعددة متنوعة منها الضرائب والمنح وائتمانات التصدير لما قيمته 90 مليون دولار من الصادرات.

وفي حال رأت وزارة التجارة الأميركية ان الصين تؤمن الدعم لهذه المنتجات وتعمل على اغراق الاسواق بها، فانها ستفرض حينها رسوما تعويضية لجعل الأسعار متساوية مع المنافسين الاميركيين.

وتقول الشكوى ان ​تايوان​ و​تايلاند​ تعملان ايضا على اغراق السوق بهذه الاسطوانات الحديدية باسعار أقل.

واستوردت ​الولايات المتحدة​ العام الماضي اسطوانات بروباين بما قيمته نحو 100 مليون دولار من الدول الثلاث مجتمعة، وفق وزارة التجارة الأميركية.

 

 

عالمياً:

 

استقرت أسعار الذهب اليوم بعدما انخفضت إلى أدنى مستوى في أسبوع خلال الجلسة السابقة حيث يترقب المستثمرون مؤشرات بشأن وتيرة رفع أسعار الفائدة مستقبلا من قبل ​مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي​ بعد ختام اجتماع لجنة سياساته النقدية في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وبحلول الساعة 9:34 بتوقيت بيروت لم يطرأ تغير يذكر على الذهب في المعاملات الفورية وسجل 1295.02 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما لامس أدنى مستوى في أسبوع عند 1292.60 دولار للأوقية في الجلسة السابقة.

ونزل الذهب في العقود الأميركية الآجلة للتسليم في آب 0.1% إلى 1298.50 دولار للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة في المعاملات الفورية 0.2% إلى 16.83 دولار للأوقية.

ولم يطرأ تغير يذكر على ​البلاديوم​ وسجل 1018.41 دولار للأوقية.

وانخفض ​البلاتين​ 0.5% إلى 889.80 دولار للأوقية بعدما سجل أدنى مستوى في أسبوع عند 889.40 دولار للأوقية في وقت سابق من الجلسة.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، انخفض سعر خام "برنت"، خلال تعاملات اليوم، بنسبة 0.32% إلى 75.64 دولار للبرميل.

كما انخفض سعر ​الخام الأميركي​ بنسبة 0.51% إلى 66.02 دولار، وذلك في تمام الساعة 9:16 صباحاً بتوقيت بيروت.

وجاء هذا التراجع بعد تقديرات أشارت إلى ارتفاع مخزونات الخام الأميركية خلال الأسبوع الماضي​، وعلى العكس من التوقعات بانخفاض الامدادات.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، ارتفعت العملة الافتراضية "​بتكوين​"، خلال تداولات اليوم، بنسبة 0.7% إلى 6575.25 دولار، في تمام الساعة 09:44 صباحًا بتوقيت بيروت.

وانخفضت "بتكوين" بأكثر من 50% خلال العام حتى الآن، منخفضة من مستوى قياسي مرتفع 19511 دولار سجلته في كانون الأول.

كما ارتفعت "إيثريوم" بنسبة 0.6%عند 493.9 دولار، وارتفعت "​ريبل​" بنسبة 1.16% إلى 55 سنتًا، وارتفعت "بتكوين كاش" 1.13% إلى 873.8 دولار.

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الافتراضية 282.94 مليار دولار، وهو المستوى الأدنى منذ 12 نيسان.