أكد ​اقتصاديون​ سودانيون، أن العلاقات المشتركة بين ​السعودية​ و​السودان​ مثلت نموذجا للتعاون والإسناد بين الدول الشقيقة، ولا سيما أن ​الاستثمارات​ و​المساعدات​ السعودية تعد محورا استراتيجيا في إحداث استقرار اقتصادي واجتماعي في مختلف المناطق طوال السنوات الماضية.

 

وأضافوا أن السعودية تعد من أكبر الشركاء التجاريين للسودان، وكان لها الفضل في دعم الاقتصاد في السودان واستقراره، بخلاف ما يقدمه مركز الملك سلمان للإغاثة من مساعدات لمختلف الفئات المحتاجة أو المتضررة في البلاد.