تظهر أرقام القطاع المصرفي في لبنان للأشهر الأربعة الأولى من عام 2018 تباطؤ نمو ​الودائع​ وال​قروض​. وسجل النمو في الودائع 2.3 مليار دولار أميركي منذ بداية العام ، مقابل 3.0 مليار دولار مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. ولكن 37 % من نمو الودائع هذا العام جاء من غير المقيمين، مقابل 20 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. أيضا، جاء 60 % من نمو الودائع من ودائع LP مقابل سهم قريب من الصفر في العام الماضي. ونتيجة لذلك، واصلت الدولرة الودائع تراجعها لتصل إلى 68.3 % في نهاية نيسان 2018، مقابل 68.7 % في نهاية كانون الأول 2017.

وبالتوازي مع ذلك، أفاد الإقراض للقطاع الخاص عن أداء ضعيف وسط فرص الإقراض المحلية النادرة في ​اقتصاد​ منخفض النمو. وبلغ إجمالي القروض المقدمة للقطاع الخاص انخفاضاً صافياً قدره 0.7 مليار دولار أميركي مدفوعاً بانخفاض قدره 0.9 مليار دولار في القروض للقطاع الخاص المقيم في حين ارتفعت القروض لغير المقيمين بمقدار 0.3 مليار دولار أميركي. بالإضافة إلى ذلك، وفي الوقت الذي سجلت فيه القروض المحلية نموًا بقيمة 0.3 مليار دولار أميركي، سجلت القروض بالعملات الأجنبية انخفاضًا قدره 0.9 مليار دولار أميركي. على هذا النحو، سجلت القروض ب​الدولار​ أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 67.7% في نهاية نيسان، مسجلة للمرة الأولى مستوى أقل من إيداع الدولار.

وبالمثل، سجلت السيولة في البنوك الأجنبية تراجعاً بقيمة 1.2 مليار دولار أميركي خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2018، لتصل إلى 10.1 مليار دولار أي ما يعادل 8.7%، مقابل 11.3 مليار دولار في نهاية كانون الأول 2017 أي ما يعادل 9.7 %، لكنها لا تزال أعلى نسبيا من 8.5 مليار دولار أميركي المبلغ عنها في اَب 2016 وسط عمليات الهندسة المالية لشركة "BDL" في ذلك العام أي ما يعادل 8.3 % من ودائع العملات الأجنبي.

ومن ناحية أخرى تم إصدار ​الميزانية​ العمومية نصف السنوية لشهر كانون الأول عن نهاية أيار، مما يؤكد ما يلي: انخفضت محفظة "LP Tbs" من ""BDL بمقدار 7،900 مليار ليرة أي 5.3 مليار دولار خلال النصف الثاني من أيار لتصل إلى 27 دولارًا أميركيًا. مليار نتيجة لبرنامج "SWAP" مع وزارة المالية. كما يظهر ارتفاعاً في ​الأصول الأجنبية​ لشركة ""BDL بمقدار 2.4 مليار دولار أميركي خلال النصف الثاني من أيار ليصل إلى 45.3 مليار دولار أميركي، وهو ​رقم قياسي​ جديد، نتيجة لزيادة 5.5 مليار دولار أميركي في حيازات سندات ​اليورو​ السيادية يصنف ضمن فئة أصوله الأجنبية، أقل من 3 مليار دولار من بيع السندات للبنوك. تمثل الموجودات الأجنبية لدى بنك لبنان للتنمية 85% من الإمداد النقدي بالليرة اللبنانية، وهو ما يمثل حوالي 3 أضعاف متوسط ​​كفاية الاحتياطي في الدول المصنفة بالمقابل، مقابل 80% في نهاية العام 2017 و 75% في نهاية العام 2016. قروض ​مصرف لبنان​ المحلي للقطاع المالي المحلي ارتفعت بواقع 6,500 مليار ليرة أي ما يعادل 4.3 مليار دولار أميركي بالنسبة للنمو في ودائع البنوك في MX بمقدار 3,600 مليار ليرة لبنانية، يرجع ذلك إلى نمو في LP CD والودائع LP الأخرى في "BDL" أقل من الأقراص المضغوطة FX المخفضة.

إجمالي عدد الركاب في المطار بنسبة سنوية تصل إلى 7.6% في أول خمس أشهر من عام 2018

كشفت الأرقام الصادرة عن ​مطار بيروت الدولي​ أن إجمالي عدد الركاب سجل زيادة سنوية بنسبة 7.6% في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018. وارتفع عدد ​الطائرات​ بنسبة 1.9% على أساس سنوي في الفترة المذكورة أعلاه. وبالتوازي مع ذلك، ارتفع إجمالي الشحن الذي يتعامل معه المطار بنسبة 12.1% على أساس سنوي.

وتظهر نظرة مفصلة على النشاط أن عدد المسافرين القادمين ارتفع بنسبة 9.0% سنويًا والركاب المغادرين بنسبة 6.2% ليصل إلى 1,524,323 و 1,532,094 على التوالي في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018. وانخفض عدد الركاب العابرين بنسبة 8.6% على أساس سنوي لتصل إلى 1,740 في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018. عند إدراج الفئة المذكورة أعلاه ، بلغ العدد الإجمالي للمسافرين الذين يستخدمون المطار 3,058,157 بزيادة قدرها 7.6% سنوياً. وباستثناء المسافرين العابرين، سيصل المجموع إلى 3,056,417 ، أي أعلى بنسبة 7.6% من المستوى الذي شهدناه في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2017.

وبالنظر إلى نشاط الطائرات ، ارتفعت عمليات الإنزال والإقلاع بنسبة 1.9% سنوياً، حيث بلغ العدد الإجمالي للسفينة 13,349 طائرة ، وأبلغت الأخيرة 13,347 طائرة في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018.

فيما يتعلق بحركة الشحن داخل المطار، تم ​استيراد​ ما مجموعه 24,354 ألف طن وتفريغها خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018 بينما تم تحميل وتصدير 15،261 ألف طن. سجل النشاط الأول المذكور زيادة بنسبة 6.6% في حين سجل الأخير زيادة بنسبة 22.1% على أساس سنوي في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2018.

 

سوق المال​: التعاقد الأسبوعي في الودائع الإجمالية للمقيمين

بقيت سيولة العملة المحلية الوافرة هي السمة الرئيسية التي تميّز سوق المال خلال هذا الأسبوع، والتي حافظت على استقرار ​سعر الفائدة​ لليلة واحدة عند 5.0%. في الوقت نفسه، لم يتم إجراء أي اشتراكات في ​شهادات​ الإيداع قصيرة الأجل.

إجمالي الودائع المقيمة المتعاقد عليها بقيمة 49 مليار ليرة لبنانية خلال الأسبوع المنتهي في 24 أيار 2018 ، حسب آخر المجمعات النقدية الصادرة عن البنك المركزي اللبناني. نتج هذا عن انخفاض في الودائع بالعملة الأجنبية بقيمة 153 مليار ليرة لبنانية أي ما يعادل 101 مليون دولار أميركي وزيادة 104 مليار ليرة في إجمالي الودائع المقيمة في LP وسط نمو قدره 69 مليار ليرة في الودائع الادخارية LP وزيادة 35 مليار ليرة لبنانية في الودائع تحت الطلب تقارن هذه الاختلافات الأسبوعية بمتوسط ​​نمو أسبوعي قدره 32 مليون دولار أميركي للودائع بالعملات الأجنبية ومتوسط ​​زيادة أسبوعية قدرها 76 مليار ليرة لبنانية على إجمالي ودائع LP منذ بداية عام 2018. سجل إجمالي المعروض من النقود (M4) انكماشًا أسبوعيًا من 113 مليار ليرة لبنانية وسط تراجع 151 مليار ليرة لبنانية في العملة المتداولة و86 مليار ليرة لبنانية ارتفاع في محفظة ​سندات الخزانة​ القطاع غير المصرفي.

على أساس تراكمي، نما إجمالي الودائع المقيمة بنسبة 2,435 مليار ليرة لبنانية منذ بداية عام 2018، مدفوعًا بتوسع في ودائع LP الإجمالية بقيمة 1,625 مليار ليرة وزيادة في الودائع بالعملة الأجنبية بلغت 810 مليار ليرة لبنانية أي ما يعادل 537 مليون دولار أميركي. وبناء على ذلك ، زاد عرض النقود بمعناه الواسع (M4) بمقدار 2773 مليار ليرة لبنانية منذ بداية عام 2018 وسط انخفاض قدره 229 مليار ليرة في العملة المتداولة ونمو 568 مليار ليرة لبنانية في محفظة Tbs القطاع غير المصرفي.