أعلن بنك السودان المركزي طرح ورقة نقدية جديدة من فئة الخمسين جنيهاً بمواصفات وألوان جديدة، لتحل محل الفئة المستخدمة حالياً.

وقال البنك في بيان، إنه تبين له مؤخرا ومن خلال متابعته انتشار كميات كبيرة من فئة الخمسين مجهولة المصدر ومزورة تسربت إلى التداول، ما أدى إلى زيادة السيولة وتسبب ذلك مع عوامل أخرى في زيادة الأسعار ما أثر مباشرة على حياة المواطنين اليومية، حسب ما جاء في البيان.

وأكد البنك المركزي، أن البنوك التجارية ستسلم الورقة النقدية القديمة إلى البنك المركزي، وتوريدها في حسابات المواطنين على أن يستخدموا وسائل الدفع الأخرى في تعاملاتهم، بينما ستفتح البنوك حسابات مصرفية للذين ليس لهم حساب.

وحسب بيان البنك المركزي فإن البنك سيقرر في وقت لاحق تاريخ إيقاف التعامل بالورقة النقدية القديمة واعتبارها عملة غير مبرئة للذمة.