محلياً:

 

انجز ​​مصرف لبنان​​ ولجنة الرقابة على ​المصارف​ تقييماً أولياً لتداعيات أو المخاطر المرتقبة للعقوبات الاميركية الجديدة بحق كيانات شخصية ومؤسساتية جديدة في "​حزب الله​".

وشارك مصرف لبنان ولجنة الرقابة التقييم المنجز مع ​جمعية مصارف لبنان​ للوقوف على تقييم المصراف للعقوبات ومدى تطابق تقييمها مع تقييم المركزي ولجنة الرقابة.

وبحسب بعض المصادر المصرفية، فإن التقييم الذي انتهى اليه مصرف لبنان ولجنة الرقابة من جهة، ورأي جمعية مصارف لبنان من جهة أخرى، اكد على ان لا تداعيات جديّة او خطيرة قد تنجم عن ​العقوبات​ الاميركية الجديدة على "حزب الله" على ​القطاع المصرفي اللبناني​، اذ ان الاشخاص والكيانات التي شملت العقوبات لا تملك اي ​حسابات مصرفية​ في لبنان، وتالياً ليس هناك من خطورة او انعكاسات سلبية على اداء القطاع المصرفي اللبناني.

واشارت هذه المصادر الى ان مصرف لبنان و​المصارف اللبنانية​ باتا يملكان سياسة مرنة وفاعلة لناحية التعامل مع ​العقوبات الاميركية​ ضد حزب الله، اذ ان العقوبات الجديدة ليست الاولى كما انها قد لا تكون الاخيرة.

 

 

عربياً:

 

أعلنت غرفة ​تجارة​ وصناعة قطر اكتمال الاستعدادات لبدء تنفيذ نظام دفتر الإدخال المؤقت للبضائع في قطر، بالتنسيق مع الهيئة العامة للجمارك، اعتباراً من 1 آب المقبل.

وقال رئيس الغرفة، الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني، خلال مؤتمر صحافي، "إن الإعلان عن انضمام دولة قطر إلى المجلس العالمي لدفتر الإدخال المؤقت للبضائع في التاسع من الشهر الجاري، جاء تتويجاً لجهود كبيرة بذلتها الغرفة بالتعاون مع الهيئة العامة للجمارك، لأكثر من سنة من التفاوض، سبقتها أعوام من التحضير وتهيئة الإجراءات المتعلقة بتوفير بنية تحتية ملائمة لتنفيذ النظام في قطر".

وأوضح أن هذا النظام يُعد بمثابة وثيقة جمركية دولية تسمح بالاستيراد المؤقت للسلع لمدة عام واحد على الأكثر من دون الالتزام باتخاذ أي رسوم أو ضرائب أو إجراءات جمركية، إذ تشمل بطاقة الإدخال المؤقت جميع البضائع، شرط أن تتم إعادة تصديرها واستيرادها خلال الفترة التي توافق عليها السلطات الجمركية المعنية.

كما أشار إلى أن الغرفة ستنظم خلال الفترة المقبلة ندوات تعريفية لمجتمع الأعمال حول كيفية استخدام هذا النظام وآليات تطبيقه، وستعقدها دورياً ابتداءً من تموز المقبل.

 

 

تركيا:

 

هبطت ​الليرة التركية​ بشكل حاد مقابل الدولار ليل أمس الثلاثاء مع قيام المستثمرين بدفع العملة إلى مستويات منخفضة جديدة وسط قلق متنامي بشأن قبضة الرئيس رجب طيب اردوغان على السياسة النقدية.

وفي الساعة 7:35 بتوقيت بيروت كانت العملة التركية عند 4.7500 ليرة للدولار الأميركي مقلصة خسائرها بعد أن لامست مستوى منخفضا قياسيا عند 4.8450 خلال الليل.

وفقدت العملة 21% من قيمتها منذ بداية السنة.

 

 

وفي هذا السياق، أكد "​المصرف المركزي التركي​" إنه يراقب عن كثب تقلبات الأسعار غير الصحية في الأسواق.

وأضاف أنه سيتخذ الخطوات اللازمة للحد من تأثيرات تلك التطورات على التضخم.

 

 

أميركياً:

 

كشف الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ إنه سيقترح تخفيضات ضريبية جديدة قبل تشرين الثاني، حيث سيتطلع الجمهوريون إلى الإبقاء على سيطرتهم على الكونغرس في ​انتخابات​ التجديد النصفي.

وذكر ترامب إنه سيلتقي بالنائب الجمهوري كيفن برادي رئيس لجنة ​موازنة​ الضرائب و​الميزانية​ بشأن المقترح دون أن يقدم المزيد من التفاصيل.

وقال ترامب في خطاب أمام مجموعة سوزان ب. أنطوني المناهضة للإجهاض "سنقدم تخفيضات ضريبية إضافية في وقت ما قبل تشرين الثاني".

 

 

عالمياً:

 

تراجعت أسعار ​الذهب​ اليوم بفعل ضغوط من ارتفاع الدولار قبيل إعلان محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي.

وبحلول الساعة 9:45 بتوقيت بيروت انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1289.71 دولار للأوقية (الأونصة).

وتراجعت العقود الأميركية الآجلة تسليم حزيران 0.2% إلى 1289.40 دولار للأوقية.

ولم يطرأ تغير يذكر على الفضة في المعاملات الفورية وجرى تداولها عند 16.52 دولار للأوقية.

وارتفع ​البلاتين​ 0.1% إلى 904.10 دولار للأوقية بينما انخفض ​البلاديوم​ 0.2% إلى 988.75 دولار للأوقية.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، زادت خسائر أسعار عقود ​النفط​ قبيل صدور بيانات المخزونات الرسمية، ومع احتمال زيادة إمدادات "أوبك" لتعويض النقص من إنتاج فنزويلا وإيران.

وتراجعت أسعار عقود الخام الأميركي تسليم تموز 0.53% ووصلت إلى 71.82 دولار، وانخفضت أسعار عقود ​خام برنت​ تسليم تموز 0.73% عند مستوى 78.99 دولار، في تمام الساعة 2:35 مساءً بتوقيت بيروت.

ويترقب المستثمرون عن كثب بيانات المخزونات والإنتاج الرسمية التي تصدرها إدارة معلومات الطاقة الأميركية عن الأسبوع الماضي.

وربما تزيد "أوبك" الإمدادات لتعويض النقص في صادرات فنزويلا وإيران، وسط مخاوف فرض عقوبات أمريكية على البلدين المصدرين للخام.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، انخفض سعر العملة الرقمية "​بتكوين​" بنسبة 2.4% إلى 7912.4 دولار، أدنى مستوى منذ 18 نيسان، في تمام الساعة 09:14 صباحًا بتوقيت بيروت.

كما تراجعت العملة الافتراضية "بتكوين كاش" 4.4% إلى 1094 ​دولارات​، وهبطت "الريبل" 3.5% إلى 63 سنتًا، وانخفضت "الإيثريوم" 2.5% إلى 639.4 دولار.

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الافتراضية 353.59 مليار دولار.