أعلن ممثّل ​المفوضية العليا للاجئين​ التابعة للأمم المتحدة في ​السودان​، نوريكو يوشيدا، أنّ "المفوضية علّقت موقتاً برنامجها لإعادة إسكان لاجئين في السودان، نتيجة اتهامات ب​الفساد​"، مبيّناً أنّها "فتحت تحقيقين في شباط وآذار الماضيين بشأن هذه الإتهامات".

ولفت إلى أنّ "في حال تأكّدت هذه التصرفات السيئة، فإنّ الأشخاص المسؤولين عنها سيتحمّلون تبعاتها الخطرة".

وكانت المفوضية العليا للاجئين قد أطلقت نداء دوليّاً لجمع أكثر من 250 مليون دولار عام 2018 لتمويل عملياتها في السودان الّذي يستقبل 1,2 مليون لاجىء غالبيتهم من ​جنوب السودان​ وإريتريا و​إثيوبيا​.