محلياً:

 

رعى وزير الصناعة ​حسين الحاج حسن​ حفل توزيع جوائز الدعم للشباب الجامعي عن المشاريع البحثية الصناعية لعام 2018 وعددها 46 منفذة في الجامعات بالاشتراك مع المؤسسات الصناعية، والذي ينظمه برنامج انجازات البحوث الصناعية اللبنانية "ليرا"، الذي تشرف عليه وزارة الصناعة وجمعية الصناعيين اللبنانيين والمجلس الوطني للبحوث العلمية وبدعم من مصرف لبنان.

وشارك في الاحتفال المدير العام لوزارة الصناعة داني جدعون، رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، نائب حاكم مصرف لبنان سعد العنداري، ممثل عن المجلس الوطني للبحوث العلمية، وعدد من عمداء ومديري وأساتذة وطلاب كليات الهندسة في الجامعات المشاركة.

بداية أشار الجميل إلى أن "لبنان هو بلد الامتياز والتميز والثقافة. نحن في الجمعية نراهن على تميز الطلاب الذين نعتبرهم قوة لبنان الغد. ونطمح من خلال المشاريع المبدعة أن تنتشر الصناعة اللبنانية حول العالم أكثر. نأسف أننا نصدر شبابنا بدل تصدير سلعنا"، شاكرا "الذين ساهموا في انجاح البرنامج ولا سيما مصرف لبنان على دعمه، على أمل أن نتعاون مع المصرف المركزي على صعيد برامج جديدة مماثلة لبرامج دعم صناعات المعرفة".

بدوره قال الحاج حسن: "لقد واكبت برنامج ليرا منذ نحو أربع سنوات. وأوجه التحية على التطور النوعي الذي حصل خلال الفترة الماضية. فلقد تقدم مستوى الأبحاث في الجامعات المشاركة. كما نلاحظ وجود أفكار طموحة ومتقدمة، اضافة الى ارتفاع نسبة مشاركة الصناعيين. ولقد طرحنا أن يتحول البرنامج الى مؤسسة وطنية يجتمع فيها القطاعان العام والخاص والجامعات والشركاء الحاليون لتحقيق قفزة نوعية مؤسسية. الحماس واضح عند جميع المعنيين".

وشدد الحاج حسن على "أهمية وضع رؤية اقتصادية شاملة"، مشيرا إلى "وجوب الضغط على أصحاب القرار الاقتصادي المخطئين في مقاربتهم للملفات الاقتصادية، ليعيدوا النظر في هذه المقاربة ونعمل على بناء اقتصاد منتج".

 

 

ومن جهةٍ ثانية، ارتفع اليوم سعر صفيحة البنزين بنوعيه 95 و 98 أوكتان وقارورة الغاز 300 ليرة لبنانية وسعر صفيحة كل من المازوت الاحمر و​الديزل​ 200 ليرة لبنانية.

جاء ذلك في قرارات اصدرها وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل، حدد بموجبها الحد الاعلى لاسعار مبيع المشتقات النفطية في الاسواق اللبنانية التي اصبحت على الشكل التالي :

-بنزين 98 اوكتان 28400 ليرة لبنانية.

-بنزين 95 اوكتان 27800 ليرة لبنانية.

-ديزل اويل للمركبات 19500 ليرة لبنانية.

-مازوت احمر 19400 ليرة لبنانية.

-قارورة غاز زنة عشرة كيلوغرامات 15200 ليرة لبنانية.

-قارورة غاز زنة 12.5 كيلوغراما لم تسعر.

ومن المتوقع، ان تشهد هذه الاسعار ارتفاعا الاسبوع المقبل، بعد ان وصل سعر برميل النفط الخام البرنت الاميركي اليوم الى 78.43 دولارا اميركية.

 

 

عربياً:

 

اكد السّفير السوري، ​علي عبد الكريم علي، حديث صحفي "أن ​سوريا​ جاهزة منذ الآن لتزويد ​لبنان​ بـ 350 ميغاوات من ​​الكهرباء​​، وبإمكاننا رفع مستوى التغذية تدريجاً، وصولاً إلى ما بين 850 إلى ألف ميغاوات، لكنّ هذا الأمر يحتاج إلى بعض التحسينات على الشبكة اللبنانية التي تستقبل الكهرباء وبدرجة أقل على الشبكة السورية. الأمر متوقّف الآن على القرار اللبناني".

 

 

أوروبياً:

 

أعلن مفوض شؤون الزراعة ب​الاتحاد الأوروبي​ ​فيل​ هوغان إن ​أوروبا​ قلقة من الأضرار الجانبية التي يمكن أن تعاني منها بسبب تصاعد النزاع التجاري بين ​أميركا​ و​الصين​.

وأوضح هوغان في إيجاز صحفي على هامش معرض للأغذية، إنه عبر عن مخاوفه خلال لقاء مع وكيل وزارة الزراعة الأميركية تيد ماكيني هذا الأسبوع في شنغهاي، في الوقت الذي يجري فيه أكبر اقتصادين في العالم مباحثات للوصول إلى اتفاق حول التجارة.

وناشد هوغان ​بكين​ "استمرار السماح بدخول ​لحوم​ أبقار الاتحاد الأوروبي بعد موافقتها على ​الواردات​ الأيرلندية، كما طلب توضيحا بخصوص ​شهادات​ السلامة الغذائية المقترحة".

 

 

أميركياً:

 

أعلن معهد البترول الأميركي إن ​مخزونات​ الخام الأميركية ارتفعت على غير المتوقع الأسبوع الماضي بينما انخفضت ​مخزونات البنزين​ ونواتج التقطير.

وأشارت بيانات المعهد، إلى أن مخزونات الخام زادت 4.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 أيار إلى 435.6 مليون برميل مقارنة مع توقعات من محللين بانخفاض قدره 763 ألف برميل.

وذكر المعهد أن المخزونات في مركز التسليم في كاشينغ بولاية أوكلاهوما ارتفعت بمقدار 62 ألف برميل.

وزاد معدل استهلاك المصافي للخام بمقدار 33 ألف برميل يوميا، وانخفضت مخزونات البنزين بمقدار 3.4 مليون برميل مقارنة مع توقعات بانخفاضها 1.4 مليون برميل، بحسب استطلاع للرأي أجرته "​رويترز​".

وكشفت بيانات المعهد أن مخزونات نواتج التقطير التي تشمل ​الديزل​ وزيت ​التدفئة​ انخفضت بمقدار 768 ألف برميل مقارنة مع انخفاض قدره 2.2 مليون برميل في التوقعات.

وصعدت واردات الولايات المتحدة من الخام الأسبوع الماضي بمقدار 724 ألف برميل يوميا إلى 8.2 مليون برميل يوميا.

 

 

عالمياً:

 

تعافت أسعار الذهب بعض الشيء اليوم بفعل تغطية مراكز مدينة بعد انخفاض الأسعار إلى أدنى مستوياتها هذا العام في الجلسة السابقة جراء صعود عوائد ​السندات الأميركية​ وارتفاع الدولار.

وفي الساعة 9:39 بتوقيت بيروت كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.3% إلى 1294.30 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن فقد 1.7% وسجل أدنى مستوياته للعام الحالي عند 1288.31 دولار في الجلسة السابق.

وارتفعت عقود الذهب الأميركية الآجلة تسليم حزيران 0.3% إلى 1293.60 دولار للأوقية.

وزادت ​الفضة​ 0.4% في المعاملات الفورية إلى 16.30 دولار للأوقية بعد أن انخفضت نحو 1.6% يوم أمس في أكبر خسارة لها بالنسبة المئوية ليوم واحد منذ 23 نيسان.

وارتفع ​البلاتين​ 0.4% إلى 897 دولارا للأوقية في حين نزل ​البلاديوم​ 0.1% إلى 981.72 دولار للأوقية بعدما تكبد في الجلسة السابقة أكبر خسارة بالنسبة المئوية ليوم واحد في أسبوعين وبلغت 1.3%.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، ارتفعت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط بعدما أظهرت تقديرات معهد البترول الأميركي ارتفاع المخزونات النفطية خلال الأسبوع الماضي.

وتتجه ​السعودية​ وغيرها من الدول الأعضاء في "أوبك" إلى تمديد العمل باتفاق خفض الإنتاج في الوقت الذي تواجه فيه ​صناعة النفط​ الفنزويلية شبح الانهيار بسبب المشكلات التي تعاني منها حكومة البلاد.

وارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأميركي اليوم بنسبة 0.24% إلى 71.14 دولار للبرميل تسليم حزيران المقبل.

كما انخفض سعر ​خام برنت​ بنسبة 0.23% إلى 78.25 دولار للبرميل.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، هبطت "​بتكوين​" بنسبة 3.10% إلى 8213 دولارًا، خلال تعاملات اليوم، في تمام الساعة 09:16 صباحًا بتوقيت بيروت، بعدما لامس 8110 دولارات في وقت سابق من الجلسة.

وجاء هذا الهبوط وسط تراجع جماعي للعملات الرقمية أفقد السوق مليارات الدولارات من قيمته، حيثتراجعت "إثيريوم" بنسبة 3% إلى 688 دولارًا، وانخفضت "​الريبل​" بنسبة 2% إلى 68 سنتًا، فيما هبطت "بتكوين كاش" بنسبة 6% إلى 1263 دولارًا.

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية 376.5 مليار دولار، انخفاضًا من 391.5 مليار دولار بنهاية تعاملات أمس، بتراجع قدره 15 مليار دولار خلال ساعات وبأكثر من 30 مليار دولار منذ بداية هذا الأسبوع.