أكدت إيران ان ​العقوبات​ الجديدة التي فرضتها ​الولايات المتحدة​ على محافظ المصرف المركزي ال​ايران​ي ستجعل الايرانيين "اكثر تصميما وصبرا ومقاومة من اي وقت مضى".

 

وقال المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي "نحن نعتبر هذه السياسة غير المناسبة جزءا من السلوك المستمر غير الحكيم والسياسات العدائية للحكومة الاميركية".

 

وأشار قاسمي، في بيان على موقع الوزارة، إلى ان هذه العقوبات هي محاولة للضغط على دول اخرى عارضت قرار الرئيس ​دونالد ترامب​ قبل أسبوع بالانسحاب من الاتفاق ​النووي​ الايراني المبرم 2015.

 

وأضاف: "بعد فشل التأثيرات المدمرة لاخطائها وسوء فهمها الواضح بعد انسحابها الاحادي من الاتفاق النووي، تحاول ​الحكومة الاميركية​ الان التأثير على ارادة وقرارات الدول الاخرى الاعضاء في الاتفاق وغيرها من دول العالم".

 

وقال ان "هذه السياسات الاميركية المسمومة لم ولن تنجح وجعلت حكومة وشعب ايران أكثر تصميماً وصبراً ومقاومة من أي وقت مضى لمواجهة الولايات المتحدة".