كشف تقرير اقتصادي صادر عن ​صندوق النقد الدولي​ أن اقتصاد ​البحرين​ سيظل الاقتصاد الأسرع نمواً بين دول مجلس التعاون الخليجي في 2018، بعد أن نما ​الناتج المحلي​ الإجمالي الحقيقي بـ3.19% العام الماضي مع نمو الاقتصاد غير النفطي بنسبة 5% بحسب بيانات ​مجلس التنمية الاقتصادية​ لمملكة البحرين.

 

ويشهد اقتصاد البحرين أداء قويا بفضل القطاعالخاص غير النفطي بقيادة ​السياحة​ و​خط أنابيب​ قوي لمشاريع البنية التحتية وسنة قياسية للاستثمارات الأجنبية المباشرة. حيث أظهرت بيانات مجلس التنمية الاقتصادية توسع قطاع ​الفنادق​ والمطاعم بنسبة 9.5% في عام 2017، وارتفاع إجمالي نفقات الزوار إلى البحرين بنحو 9% وزيادة متوسط مدة الإقامة.

 

كما نمت أعداد السياح إلى 3.1 مليون سائح خلال الربع الأول من العام الحالي، بزيادة نسبتها 11.4% مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق مع زيادة في مجموع ​الانفاق​ السياحي بنسبة 30%.

 

وتهدف البحرين لمشاريع عدة منها بناء 15 فندقا قيد الإنشاء باستثمارات تفوق 10 مليار دولار، الى جانب مشاريع توسعة في ​مطار البحرين الدولي​، وزيادة أسطول ​الطائرات​ ورحلات الناقل الوطني "​طيران​ الخليج".