بيعت ألماسة زرقاء تناقلتها عائلات مالكة أوروبية لمدة 300 عام في مزاد بسعر 6.7 مليون ​فرنك سويسري​ أي 6.7 مليون دولار، لتتجاوز بذلك توقعات "دار سوذبيز" للمزادات التي تراوحت بين 3.5 و5 مليون فرنك.

 

وأول من أهديت لها هذه الجوهرة ذات الزرقة الداكنة التي تزن 6.16 قيراط، كانت ابنة دوق بارما إليزابيث فارنيزي، وذلك عام 1715 عندما تزوجت ملك ​إسبانيا​ فيليبي الخامس. وفي ما بعد انتقلت الألماسة التي استخرجت من مناجم في ​الهند​ عبر أكثر من 7 ​أجيال​ وسافرت مع سلالتهما التي تزوجت من عائلات أوروبية أخرى من إسبانيا إلى ​فرنسا​ و​إيطاليا​ و​النمسا​.

 

وبيعت ألماستان أخريان في "مزار سوذبيز" في مدينة جنيف بأسعار أعلى متجاوزتين أيضا التوقعات الخاصة بهما، إذ وصل سعر خاتم به ألماسة بيضاوية ووزنه 50.39 قيراط إلى 8.1 مليون فرنك كما بيعت ألماسة مستديرة وزنها 51.71 قيراط بسعر 9.26 مليون فرنك.