أعلن وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني محمد شريعتمداري أن قرار الحكومة بتوحيد سعر صرف العملة الاجنبية أسهم في إستقرار السوق، مشيرا إلى أن أهم إنجاز تحقق من خلال استقرار سعر صرف العملة الصعبة هو مواجهة تهريب رؤوس الأموال إلى خارج البلد.

 

 

واعتبر شريعتمداري أن التقدم الذي أحرزته عملية توحيد سعر صرف العملة الأجنبية سيسهم في المزيد من الإنفتاح وحل المشاكل القائمة.

 

ولفت إلى استعداد وزارة الصناعة لدعم تنفيذ مشروع توحيد سعر صرف العملة والعمل على توفير حاجات البلاد المتعلقة بالسلع الأساسية والدوائية وحتى العمل على استيراد الآلات الثقيلة التي تحتاجها البلاد.