محلياً:

 

عرض رئيس الجمهورية ​​​ميشال عون​​​ مع السفير الفرنسي في ​بيروت​ ​برونو فوشيه​ خلال استقباله له قبل ظهر اليوم في ​قصر بعبدا​، نتائج مؤتمر "سيدر" الذي عقد في ​باريس​ والآلية التي ستعتمد لمتابعة ما تم الاتفاق عليه بين ​​​لبنان​​​ والدول والمؤسسات التي شاركت فيه. واوضح السفير الفرنسي ان المؤتمر حقق نجاحا منوها بتصميم ​الدولة اللبنانية​ على اجراء اصلاحات تواكب مرحلة ما بعد "سيدر".

وخلال اللقاء، اجرى الرئيس عون مع السفير فوشيه جولة افق تناولت الاوضاع الراهنة داخلياً واقليميا، والاستحقاق الانتخابي وما سيليه من خطوات سياسية واصلاحية واعلم السفير الفرنسي الرئيس عون ان وزير ​الخارجية الفرنسية​ جان ايف لودريان ينوي القيام بزيارة الى لبنان بعد ​الانتخابات النيابية​ للاطلاع على الاوضاع فيه واجراء محادثات مع المسؤولين اللبنانيين تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في المجالات كافة.

 

 

ومن جهةٍ ثانية، شدّد نقيب المعلمين في ​المدارس الخاصة​ ​رودولف عبود​، على "أنّنا نرفض اقتراح وزير التربية والتعليم العالي ​مروان حمادة​ في ما خصّ الدرجات، أي تقسيط زيادة الأقساط على ثلاث سنوات"، مركّزاً على "أنّنا لا نرى في الإقتراح أي حسنة لدى المعلمين، إنّما على العكس، يؤدّي إلى تأخير في تطبيق القانون ووضع الفروقات بحساب ​موازنة​ الدولة، وهذا سيوصلنا إلى باب مسدود. مشروع حمادة هو مشروع مشاكل وليس مشروع حل".

وكشف عبود، في حديث إذاعي، أنّ "خطواتنا القضائية انطلقت ولاسيما في ما يخص صندوق التعويضات ونحن نأخذ بالإعتبار مصلحة الأهل"، منوّهاً إلى أنّ "هناك حلول ممكن وضعها، منها درس الموازنات المدرسية، وحينها يصدر تقرير رسمي يصنّف المدارس الّتي يمكن أن تزيد الأقساط".

 

 

عربياً:

 

أكد وزير ​​البترول​​ المصري طارق الملا إن بلاده تستهدف ​استثمارات​ أجنبية بقيمة عشرة مليارات دولار في قطاع البترول خلال السنة المالية المقبلة 2018-2019 التي تبدأ في الأول من تموز، دون تغيير عن المتوقع في السنة الحالية.

وأبلغ الوزير "​رويترز​" أن ​الاستثمارات الأجنبية​ بالقطاع ستبلغ نحو عشرة مليارات دولار في 2017-2018، بزيادة ملياري دولار أو 25% عن السنة السابقة.

وعزا الملا ارتفاع الاستثمارات في السنة الحالية من نحو ثمانية مليارات دولار في 2016-2017 إلى "توجه الشركات الأجنبية لزيادة ضخ الاستثمارات في المشروعات الكبرى لتنمية موارد ​​الغاز​​ وإنتاجها في ​البحر المتوسط​".

 

 

أوروبياً:

 

دعا ​الرئيس الفرنسي​، إيمانويل ماكرون، نظيره الأميركي دونالد ترمب إلى إعفاء ​أوروبا​ بصورة نهائية من الرسوم الجمركية على واردات ​الصلب​ والالمنيوم، مشدداً على العلاقات الجيدة بين الطرفين.

وقال ماكرون في مقابلة صحفية، عشية بدئه زيارة دولة لواشنطن "آمل أن يقرر ترمب إعفاء ​الاتحاد الأوروبي​، نحن لا ندخل في حرب تجارية مع حلفائنا".

وأشار إلى أن ​ترامب​ "قال إن الإعفاءات سارية حتى 1 أيار، لنرى ما سيقرره في 1 أيار".

 

 

إيران​:

 

أعلنت الوكالة ال​إيران​ية للأنباء الرسمية إن "​البنك المركزي الإيراني​" حظر على البنوك في البلاد التعامل بالعملات المشفرة، بما فيها ​ال​بتكوين​​، بسبب مخاوف تتعلق بغسل الأموال في الوقت الذي تسعى فيه إيران لإنهاء أزمة عملة.

ونقلت الوكالة عن تعميم أصدره البنك المركزي استنادا إلى حظر للعملات المشفرة أقرته الهيئة المعنية بمكافحة غسل الأموال بإيران في كانون الأول "على البنوك والمؤسسات الائتمانية و​شركات الصرافة​ تجنب أي بيع أو شراء لهذه العملات أو اتخاذ أي إجراء لدعمها".

 

 

عالمياً:

 

تراجعت أسعار ​​الذهب​​ إلى أدنى مستوى في أسبوعين وسط تعاملات انحصرت في نطاق ضيق اليوم في حين ارتفع ​الدولار​ بفضل عائدات سندات ​الخزانة الأميركية​ بينما انحسرت التوترات السياسية العالمية.

ونزل الذهب في التعاملات الفورية نحو 0.1% إلى 1334.11 دولار للأوقية بحلول الساعة 9:49 بتوقيت بيروت بعدما لامس في وقت سابق أقل مستوى منذ 10 نيسان عند 1331.70 دولار.

وفي التعاملات الآجلة في ​الولايات المتحدة​، نزل الذهب 0.2% إلى 1336.30 دولار للأوقية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت ​الفضة​ 0.1% في التعاملات الفورية إلى 17.09 دولار للأوقية. وارتفع ​البلاتين​ نحو 0.5% إلى 926.70 دولار للأوقية و​البلاديوم​ 0.1% إلى 1031.22 دولار للأوقية.

 

 

وعلى صعيدٍ آخر، استقرت أسعار ​النفط​ اليوم، على الرغم من ارتفاع عدد منصات التنقيب عن ​الخام الأميركي​ خلال الأسبوع الماضي، وهدوء التوترات الجيوسياسية.

وتداولت أسعار عقود الخام الأميركي تسليم أيار مستقرة عند مستوى 68.34 دولار للبرميل، واستقرت أسعار عقود ​خام برنت​ تسليم حزيران عند 74.05 دولار، في تمام الساعة 9:08 صباحاً بتوقيت بيروت.

 

 

وفي هذا السياق، أعلن وزير ​الطاقة​ الإماراتي ​سهيل بن محمد المزروعي​ أن "جميع أعضاء ​أوبك​ ومنتجي ​النفط​ غير الأعضاء بمن فيهم ​روسيا​ ملتزمون بتخفيضات المعروض المتفق عليها حتى نهاية السنة".

وأضاف على هامش مؤتمر لصناعة النفط والغاز بالشرق الأوسط في ​أبوظبي​، "إجمالا، العوامل الأساسية للسوق، العرض والطلب، المهمة لم تكتمل. علينا الاستمرار إلى أن نرى سوقا متوازنة حقا".

 

 

وفي سياقٍ منفصل، ارتفعت "​بتكوين​" بنسبة 0.70% إلى 8856 دولارًا، في تمام الساعة 09:16 صباحًا بتوقيت بيروت، بعدما سجلت 9021 دولارًا السبت، وهو أعلى مستوى منذ 22 آذار، فيما واصلت "بتكوين كاش" صحوتها بارتفاع نحو 11%.

وارتفعت "إثيريوم" بنسبة 1.85% إلى 633 دولارًا، وقفزت "بتكوين كاش" بنسبة 10.90% إلى 1327 دولارًا، بينمار تراجعت "الريبل" بنسبة 0.25% إلى 87 سنتًا.

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية 394 مليار دولار، بعدما بلغت 397 مليار دولار، وهو أعلى مستوى لها في حوالي شهر ونصف الشهر.