يعتزم "ويلز فارغو" دفع غرامة قيمتها مليار دولار لتسوية التحقيقات في سوء معاملة المستهلكين في الولايات المتحدة، وهي أكبر عقوبة على بنك أميركي في عهد الرئيس دونالد ترامب، حيث يحاول المصرف حل فضائح في أعماله استمرت لمدة عام ونصف.

وسيدفع البنك 500 مليون دولار كغرامات لكل من مكتب حماية المستهلك المالي ومكتب المراقب لسوق العملات، وكان "ويلز فارغو" قد حذر المساهمين الأسبوع الماضي من أنه سيواجه قريباً غرامة بهذا الحجم.

وتغطي التسوية قضايا في وحدات إقراض السيارات والرهن العقاري التابعة للمصرف الذي كشف العام الماضي أنه أجبر العملاء على الحصول على تأمين غير ضروري، مما تسبب في التحقيق معه من قبل المنظمين في الولايات المتحدة.