أكد وزير التجارة السعودي ماجد بن عبدالله القصبي، أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة هي المحرك الأساسي لأي اقتصاد والركيزة الأساسية للتنمية، لمساهمتها في إيجاد الفرص الوظيفية للشباب، مؤكداً أهمية إيجاد حل لصعوبة تصدير وتسويق تمور القصيم إلى الخارج.

وأكد القصبي أن رؤية السعودية 2030 رؤية هيكلية سياسية اقتصادية اجتماعية وخطة مستقبلية طموحة للوصول بالبلاد إلى موقع مميز عالمي، لما تتميز به السعودية من ثروات هائلة وطاقة بشرية، حيث أن 81% من السكان دون سن الـ45 سنة، وسوقها جاذب وواعد للكثير من الشركات العالمية.